أمير الشرقية يطلق نظام «ودي» للتسوية في القضايا العمالية

أمير الشرقية يطلق نظام «ودي» للتسوية في القضايا العمالية

الاثنين ٠٢ / ١٢ / ٢٠١٩
دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بمكتبه بديوان الإمارة أمس، نظام جلسات التسوية الودية الإلكتروني للقضايا العمالية «ودي»، والذي انطلق على مستوى المملكة ابتداء بالمنطقة الشرقية، وذلك بحضور مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل، ومنسوبي قطاع العمل في الوزارة.

ونوه سموه بحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - يحفظه الله- على التيسير على المواطن والمقيم، وتقديم الخدمات لهم بيسر وسهولة، مشيرا إلى أن توجه الدولة - أعزها الله- لأتمتة الإجراءات يأتي في إطار حرصها على التحسين المستمر، ورفع كفاءة تقديم الخدمات، وأن ذلك يأتي ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030، موجها منسوبي فرع الوزارة بأهمية العمل على تطوير النظام، والاستماع لآراء المستفيدين، والحرص على إضافة المزيد من اللغات بما يتوافق مع ثقافة العمالة الوافدة، مع أهمية تطوير أساليب العمل في مكاتب التسوية الودية، بما يضمن إحقاق الحق، وتحقيق الصلح، الذي يعد مطلبا للجميع، ونسعد أيضا أن المنطقة هي الأولى على مستوى مناطق المملكة تحقيقا لنسب جلسات التسوية الودية ولله الحمد، مردفا أن هذه المنصة ستعزز من ثقة المستفيد في إجراءات التقاضي وتسهل عمل مختلف الجهات ذات العلاقة، متمنيا سموه لمنسوبي فرع الوزارة مزيدا من النجاحات.


من جانبه عبر مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل باسمه وباسم منسوبي فرع الوزارة عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية، على دعمه المتواصل لأنشطة الفرع، وتوجيهاته الدائمة بالارتقاء بالخدمات لتكون عند تطلع القيادة الرشيدة - أيدها الله-، مبينا أن المنصة ستسهم في تسريع عقد جلسات التسوية الودية، وهي مواكبة للتطورات التقنية التي تشهدها مختلف قطاعات الدولة.
المزيد من المقالات
x