«المشغل الاقتصادي» بالجمارك يعزز الشراكة مع مؤسسات الأعمال

«المشغل الاقتصادي» بالجمارك يعزز الشراكة مع مؤسسات الأعمال

الاحد ٠١ / ١٢ / ٢٠١٩
أكد مدير عام جمرك مطار الأحساء الدولي عالي الدوسري، أن الإصلاحات والمبادرات التي تبنتها الجمارك السعودية، أسهمت في تقدم ترتيب المملكة بمقدار 72 مركزا عن العام الماضي، وذلك في مؤشر التجارة عبر الحدود ضمن تقرير ممارسة الأعمال 2020 الصادر من مجموعة البنك الدولي، مشيرا إلى أهمية برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد ودوره في تعزيز مفهوم الشراكة بين الجمارك ومؤسسات الأعمال.

جاء ذلك في اللقاء التعريفي الذي نظمته غرفة محافظة الأحساء، بالتعاون مع مجلس الغرف السعودية والهيئة العامة للجمارك أمس، حول مبادرات الجمارك نحو تيسير التجارة، بحضور عدد من رجال وسيدات الأعمال، وذلك بمقر الغرفة الرئيس بالمحافظة.


واستعرض الدوسري، مزايا خدمة الأحكام المسبقة بالنسبة للقطاع الخاص ودورها في تقليص مدة فسح البضائع في المنافذ الجمركية ومساعدة المنشآت التجارية على إجراء العمليات الجمركية في الوقت المخطط له بشكل أكثر كفاءة فضلا عن تمكينها من اتخاذ تدابير استباقية لضمان امتثالهم لمتطلبات الجمارك، لافتا إلى مشروع تحسين إجراءات الخدمات اللوجستية ودوره في دعم توجهات المملكة بأن تصبح نقطة عبور حيوية بما ينسجم مع موقعها ودورها المؤثر في حركة الاقتصاد العالمي.

وتطرق اللقاء إلى إستراتيجية الجمارك السعودية وما تضمنتها من مبادرات لتيسير التجارة، وعرض عن «منصة فسح» خلال 24 ساعة وأثره الإيجابي على بيئة قطاع الأعمال وما تحقق من نتائج لهذا البرنامج الذي أسهم في تقليص فترة الفسح الجمركي بشكل كبير، إضافة إلى أهمية خاصية «التقديم المسبق» للبيانات ودورها الكبير في سرعة ومرونة إنهاء الإجراءات الجمركية للإرساليات الواردة، وتوفير «منصة فسح» 100 خدمة إلكترونية لمختلف الجهات ذات العلاقة بعمليات الاستيراد والتصدير، فيما تضم 25 جهة.
المزيد من المقالات
x