رؤى متنوعة لمواجهة الأزمات الاقتصادية

رؤى متنوعة لمواجهة الأزمات الاقتصادية

الاحد ٠١ / ١٢ / ٢٠١٩
قال المستشار الاقتصادي في العلاقات الدولية الدكتور لؤي الطيار: إن امتلاك المملكة لقاعدة اقتصادية ثابتة تؤكد عليها خبرتها في تصدي الأزمات وفي تجاوزها للأزمات العالمية، ففي عام 1986 وصلت أسعار النفط إلى 10 دولارات للبرميل وتجاوزتها من خلال إصدار سندات خزينة للمرة الأولى ورفع زيادة الرسوم الجمركية، وفي أزمات 1994 و1998 و2008 و2014 اتخذت الحكومة العديد من التدابير لزيادة إيراداتها غير النفطية وأثبتت فعليا نجاحها.

وأضاف، إن المملكة أثبتت للعالم مدى تحملها لمسؤوليات اقتصادية عالمية وتبنت العديد من الرؤى الاقتصادية المتنوعة القادرة على مقاومة أكثر الأزمات الاقتصادية صعوبة، وبتسلمها ملف رئاسة قمة العشرين في 2020 يتاح لها رسم سياسات اقتصادية واجتماعية فاعلة ومستدامة للتعامل مع التحديات العالمية.
المزيد من المقالات
x