«الشورى» يطالب «الأمر بالمعروف» باستراتيجية متكاملة للأمن الفكري

«الشورى» يطالب «الأمر بالمعروف» باستراتيجية متكاملة للأمن الفكري

الثلاثاء ٢٦ / ١١ / ٢٠١٩


• تكثف الرئاسة العامة للأمر بالمعروف حملات التوعية بأضرار المخدرات


• إعادة النظر في أولويات العمل لتشمل أمورا تمس حياة الناس

• إعداد احصائيات عن العمل الميداني ومكافحة السحر والشعوذ

ناقش مجلس الشورى في جلسته المنعقدة اليوم ، التقرير السنوي للرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للعام المالي ١٤٣٩ / ١٤٤٠هـ، وطالب عضو الشورى د. عبدالله المنيف الرئاسة العامة لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بإيجاد استراتيجية متكاملة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لإعداد الدراسات والبحوث عن الأمن الفكري والتطرف والغلو، والوقاية من الإرهاب والفكر الضال للابتعاد عن الازدواجية.

كما طالب عضو الشورى د. محمد الوكيل الرئاسة العامة لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بتقييم الدور الذي تقوم به المراكز غير الدائمة، والخدمات التي تقدمها وانعكاسها على الفرد والمجتمع، وأيضاً طالب عضو الشورى عبد الله السعدون بأن تكثف الرئاسة العامة لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر التوعية في أضرار المخدرات كونها ضمن المهام المنوطة بالهيئة، للحد من اثآر هذه الآفة الخطيرة جدًا.

ودعا عضو الشورى عطا السبيتي الرئاسة العامة لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر إلى إعادة النظر في أولويات العمل لدى الرئاسة لتشمل أمورا تمس حياة الناس بشكل مباشر بما يحقق استهداف المقاصد الشرعية.

وطالب عضو الشورى اللواء ناصر الشيباني بأن يشمل تقرير الرئاسة العامة لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر احصائيات عن العمل الميداني الذي تقوم به، ومكافحة السحر والشعوذة، ومكافحة جرائم الابتزاز ومكافحة الجرائم المعلوماتية ومكافحة القضايا غير الأخلاقية.
المزيد من المقالات