السعودية تحذر من إعادة سيناريو «هتلر» مع إيران

السعودية تحذر من إعادة سيناريو «هتلر» مع إيران

الاحد ٢٤ / ١١ / ٢٠١٩
حذرت المملكة أمس السبت، من استرضاء المجتمع الدولي لنظام ملالي إيران وإعادة سيناريو في الماضي من التعامل بطريقة خاطئة مع زعيم النازية أدولف هتلر.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير على هامش مؤتمر المنامة السنوي في العاصمة البحرينية: إن إيران هي المسؤولة عن الاعتداء على منشآت شركة أرامكو، في سبتمبر الماضي، ونوه إلى النهج الإيراني القائم على تصدير الثورة والاعتداء على البعثات الدبلوماسية والعبث بحرية الملاحة العالمية.

وقال الجبير: إيران يجب أن تفهم أن العالم يقف متحدا ضدها؛ المجتمع الدولي يجب أن يتحد ضدها ويبعث لها برسالة واضحة أن سلوكها غير مقبول، لافتا إلى أن قتل الدبلوماسيين، وتفجير السفارات، وتأجيج الطائفية، والتدخل في شؤون الدول ليس مقبولا، وتابع: لذلك إذا ما أردنا منطقة مستقرة ينبغي أن يتحد الجميع وتوضيح أن سلوك الإيرانيين لن يكون مقبولا.

وخلال كلمته في مؤتمر المنامة السنوي في العاصمة البحرينية، أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن المملكة طلبت من الأمم المتحدة توفير خبراء للاطلاع على القضية.

وقال: طلبنا من المجتمع الدولي والأمم المتحدة المشاركة من خلال مفتشين في التحقيق بهجمات بقيق وخريص، وكذلك من دول صديقة، وسيتم الكشف عن النتائج، وأضاف: ما هو واضح تماما أن الصواريخ والطائرات دون طيار التي استخدمت في الهجمات صنعت في إيران، وأن الهجوم حدث من الشمال وليس من الجنوب.

وأردف بالقول: لذلك نحمل إيران المسؤولية، ونتوقع من المجتمع الدولي أن يتخذ خطوات لمحاسبتها، أوضحنا مرارا أننا لا نريد الحرب، لكن في الوقت نفسه لا يمكن السماح للإيرانيين بالهروب من الحساب.

وفي 14 سبتمبر الماضي، استهدفت طائرات مسيرة وصواريخ منشأتي النفط التابعتين لشركة أرامكو، في بقيق وخريص.

وأكدت الرياض أن الاعتداء على المنشآت النفطية تصعيد خطير تجاه العالم بأسره؛ لكونه عملا تخريبيا يهدد الأمن والاستقرار الدوليين.



» أيادي إيران

وفي 12 أكتوبر المنصرم، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية، خلال ندوة حوارية في لندن: إن لوم دول الاتحاد الأوروبي إيران على مهاجمة منشآت أرامكو موقف صحيح، مؤكدا أن إيران لا تحترم سيادة الدول ولا تحترم القانون الدولي.

وشدد على أن المملكة مقتنعة من خلال الأدلة الموجودة لدينا بتورط إيران في هجمات أرامكو.

وخلال كلمته بالمعهد الدولي للشؤون الخارجية في لندن، قال الجبير: إن أيادي إيران تمتد إلى عدد من الدول العربية، مشددا على أنه ليس هناك أي وساطة مع إيران ونطالبها بالأفعال بدلا من الكلام.

وقال الجبير: إن تصدير الثورة الإيرانية، كما ينص عليه دستورهم غير مقبول إطلاقا.

» خيارات الرد

وسبق تصريحات الجبير الأولى بمنتدى المنامة، والثانية في معهد الشؤون الخارجية بلندن، حديث قال فيه: إن المملكة ستدرس جميع الخيارات للرد على إيران بعد انتهاء التحقيق في هجوم أرامكو، وذلك في جلسة حوارية على هامش اجتماعات الأمم المتحدة في نيويورك.

وقال الجبير: نعمل على موقف دبلوماسي للرد على إيران، مؤكدا ضرورة إنهاء سلوكها المزعزع لاستقرار المنطقة.

وأوضح أن إيران قدمت الصواريخ الباليستية لميليشيات حزب الله والحوثي، منوها بأن موقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيما يخص إيران شامل، وتابع: ميليشيات الحوثي أطلقت مئات الصواريخ على المملكة، وتعرقل وصول المساعدات إلى اليمن.