صدام ناري بين سيتي وتشيلسي

صدام ناري بين سيتي وتشيلسي

السبت ٢٣ / ١١ / ٢٠١٩
مع استئناف منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بانطلاق مباريات المرحلة الثالثة عشرة اليوم السبت، تتسلط الأضواء بشكل كبير نحو مانشستر سيتي حامل اللقب، الذي يسعى للعودة إلى طريق الانتصارات، وكذلك إلى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي يتطلع إلى انطلاقة جيدة في مشواره كمدير فني لتوتنهام.

وكان مانشستر سيتي قد تراجع إلى المركز الرابع بفارق تسع نقاط خلف المتصدر ليفربول، وذلك بعد أن تغلب ليفربول على سيتي 3 /‏ 1 في ختام منافسات المرحلة الثانية عشرة في العاشر من نوفمبر الجاري، قبل بدء فترة التوقف الدولية.

ويتأخر مانشستر سيتي بفارق نقطة واحدة خلف ليستر سيتي وتشيلسي، ويتطلع إلى انتزاع أحد المركزين الثاني والثالث من خلال العودة إلى طريق الانتصارات.

لكن مانشستر سيتي لن يكون أمام مهمة سهلة في مباراته بالمرحلة الثالثة عشرة، التي يخوضها مساء اليوم أمام ضيفه تشيلسي.

ورغم التأخر بفارق كبير خلف ليفربول، أبدى بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي تمسكا بالأمل والإيجابية.

وصرح جوارديولا قائلا عقب المباراة أمام ليفربول: «دائما كن إيجابيا ولا تفقد الأمل، هذا هو سر تتويجنا بالألقاب المتتالية».

وأضاف: «نحن نرغب في الكفاح حتى النهاية. لا يزال أمامنا سبعة أشهر.. لقد استعرضنا في العديد من الأوقات أننا أبطال».

وبعد ليفربول، يعد تشيلسي أفضل فرق الدوري الإنجليزي الممتاز في الوقت الحالي.

فقد حقق الفريق اللندني انطلاقة هائلة تحت قيادة المدير الفني الجديد فرانك لامبارد وحقق ستة انتصارات متتالية ليقفز من المركز الحادي عشر إلى المركز الثالث.

وسيقود مورينيو فريق توتنهام للمرة الأولى خلال المباراة المقررة للفريق أمام مضيفه ويستهام

وأعلن توتنهام تعيين مورينيو مديرا فنيا للفريق الأربعاء الماضي، بعد يوم واحد من الإعلان عن إقالة ماوريسيو بوتشيتينو بسبب تراجع النتائج.

وفي باقي المباريات، يلعب كريستال بالاس مع ليفربول وأرسنال مع ساوثهاهمتون وإيفرتون مع نورويتش سيتي وواتفورد مع بيرنلي وبورنموث مع وولفرهامبتون.