اللبنانيون يحتفلون بالاستقلال بعرض مدني في «الشهداء»

اللبنانيون يحتفلون بالاستقلال بعرض مدني في «الشهداء»

السبت ٢٣ / ١١ / ٢٠١٩
لم يكن عيد الاستقلال الـ76 للجمهورية اللبنانية كسائر احتفالات الاستقلال السابقة، بل كان يوماً وطنياً بامتياز، خرج فيه اللبنانيون بالآلاف، بل قد وصل عددهم إلى ما يزيد على مليون لبناني أرادوا الاحتفال بالاستقلال على طريقتهم فنفذوا مسيرة مدنية من كل المناطق حتى من خارج لبنان باتجاه ساحة الشهداء للاحتفال عبر عرض مدني بعيد الاستقلال. وعمت احتفالات عيد الاستقلال مدينة طرابلس، فانطلقت مسيرات طلابية وشعبية في الشوارع، وحمل المشاركون الأعلام اللبنانية ورايات الجيش، مرددين هتافات تطالب بـ«تشكيل حكومة إنقاذ وطني تعمل على محاسبة الفاسدين واسترداد الأموال المنهوبة ومعالجة الوضعين الاقتصادي والاجتماعي».

» عيد «مدني»


وفي صيدا، بدأ المحتجون في ساحة تقاطع إيليا، احتفالاتهم لمناسبة عيد الاستقلال، بفطور جماعي تحت عنوان «ترويقة عالحصيرة.. منجيب أكلنا معنا ليصير بيننا خبز وملح»، كما يستعدون لسلسلة نشاطات تحت عنوان «استقلال الشعب»، أبرزها تشكيل علم لبناني ضخم في الساحة، بمشاركة حشود من المتظاهرين تحت شعار «للعلى للعلم»، على أن يسبق ذلك مسيرة «شعبية مدنية»، تنطلق من ساحة «الشهداء» إلى الساحة على تقاطع إيليا في الثانية ظهراً.

وانطلقت مسيرة في بسري لمناسبة ذكرى الاستقلال، وللتأكيد على ضرورة المحافظة على هذا المعلم المميز. ويحاول المجتمع المدني والمعتصمون إيقاف مشروع سد بسري.

وليل أول من أمس، أقدم مجهولون على إضرام النيران في نصب الثورة في ساحة الشهداء. وفي التفاصيل أنّ ناشطين على مواقع التواصل تداولوا صوراً لليد المشتعلة.

» احتفال رمزي

وفي احتفال الدولة اللبنانية، احتفل لبنان بذكرى الاستقلال بعرض رمزي ومقتضب أقيم في وزارة الدفاع في اليرزة وذلك تزامناً مع ما تشهده البلاد منذ 17 أكتوبر الماضي تاريخ انطلاق الثورة الشعبية. وشارك في العرض رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري.

وخلال العرض، رصدت دردشة بين الرئيسين عون والحريري ثمّ بين عون وبري، كما حصلت دردشة بين الحريري وقائد الجيش بعد انتهاء العرض العسكري. ولم يعقد على هامش الاحتفال أي لقاء بين الرؤساء الثلاثة، الذين غادروا فور انتهاء العرض.

» حكومة جديدة

هنأت الخارجية الأمريكية الشعب اللبناني بعيد الاستقلال، وأشارت الوزارة إلى أن الولايات المتحدة تجدد تأكيد صداقتها الدائمة مع الشعب اللبناني.

وقالت الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة على أتم الاستعداد للعمل مع حكومة لبنانية جديدة تستجيب لاحتياجات مواطنيها ولديها القدرة والإرادة السياسية لبناء لبنان مستقر ومزدهر ومستقل وآمن للجميع.

وفي المواقف، غردّت الوزيرة في حكومة تصريف الأعمال ريا الحسن عبر «تويتر» قائلة: بهل الأيام الصعبة والمصيرية اللي عم نعيشها، بتبقى وحدتنا الوطنية وتمسكنا بلبنان سيد حر ومستقل هي الأهم. وبمناسبة العيد 76 للاستقلال، تحية لأبنائنا شباب ونساء هالوطن، ولعناصر القوى الأمنية وللجيش. كلن أمانة برقبتنا وضمانتنا للسلم والاستقرار.

وقال رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع: ثورة حتى الاستقلال.
المزيد من المقالات
x