إدانة عربية لتسليم إيران سفارة اليمن بطهران للحوثيين

إدانة عربية لتسليم إيران سفارة اليمن بطهران للحوثيين

استنكر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أمس الأربعاء، اعتراف إيران الرسمي، الثلاثاء، بتمثيل الميليشيا الحوثية لديها، وتسليمها مقر البعثة الدبلوماسية للجمهورية اليمنية في طهران والمباني التابعة لها، وأموالها وممتلكاتها.

» خروج فاضح



واعتبر أبو الغيط هذه الخطوة «خروجا فاضحا عن الأعراف الدبلوماسية، وانتهاكا صريحا لميثاق الأمم المتحدة واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، خاصة قرار 2216».

وصرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بأن مثل هذه الخطوة «تعكس إصرارا إيرانيا على الإمعان في السلوك العدائي، بهدف زعزعة استقرار اليمن، بما يترتب عليه من تهديد لأمن جيرانه».

وشدد المصدر على «دعم الجامعة الكامل، لكل ما تتخذه الحكومة اليمنية الشرعية من إجراءات قانونية وسياسية ملائمة، للتصدي لهذا السلوك الإيراني، حفاظا على سيادتها واستقلالها»، مشيرا إلى ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي، ممثلا بمجلس الأمن، بمسؤولياته في هذا الخصوص.

» تحرير السفن

من جانب آخر، أجبر الضغط ميليشيات الحوثي المدعومة من ملالي إيران على تحرير السفن الثلاث؛ واحدة سعودية واثنتان تتبعان لكوريا الجنوبية.

وكانت سوول أعلنت تحريكَ مدمرة حربية مشاركة في القوات الدولية لمكافحة القرصنة، قبالة السواحل الصومالية، إلى مكان الحادث.

واحتجاز تلك السفن، يوم الأحد، كان أحدث حلقة في سلسلة الإرهاب الحوثي في البحر الأحمر بمهاجمة السفن وتهديد أمن الملاحة والتجارة الدولية.

» بيان سوول

وأعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان، أن حركة الحوثي المتحالفة مع إيران أفرجت عن ثلاث سفن و16 شخصًا كانت قد احتجزتهم في وقت سابق الثلاثاء.

والإثنين الماضي قال التحالف العربي: إن ميليشيات الحوثي خطفت السفينة (رابغ 3) التي كانت تقطر حفارًا كوريًا جنوبيًا في جنوب البحر الأحمر.

» خطر وتهديد

واعتبر تحالف دعم الشرعية في اليمن عملية الخطف تهديدًا لحرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية، وسابقة إجرامية في مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

وأوضح التحالف أن الميليشيات الحوثية الإرهابية تمثل التهديد الحقيقي لخطر هذه الميليشيات الإرهابية على حرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية، كما أنها سابقة إجرامية لأمن مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر البحري بعمليات الخطف والقرصنة.

» اتفاق الرياض

إلى ذلك، أكد الاتحاد الأوروبي، أمس، أن عودة رئيس وزراء حكومة الجمهورية اليمنية د. معين عبدالملك إلى عدن العاصمة المؤقتة للبلاد يشكّل خطوة أولى أساسية في تنفيذ

من جهة ثانية، وفيما يخص البيان الأوروبي حول اتفاقية الرياض الموقّعة بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، قالت خدمة العمل الخارجي الأوروبي في بروكسل: إن وجود الحكومة في اليمن هو تطور رئيسي، وإن الاتحاد الأوروبي يتوقع من جميع أصحاب المصلحة الالتزام بشروط الاتفاقية.

» بيان للتحالف

وعلى صعيد العمليات القتالية، كذب تحالف دعم الشرعية في اليمن، ادعاءات ميليشيا الحوثي، بإسقاط طائرة مقاتلة للتحالف.

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، بأنه إشارة لما تتداوله الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بإسقاط طائرة مقاتلة من نوع (ف-15) تتبع لقوات التحالف الجوية، لا أساس له من الصحة.

وأوضح العقيد المالكي أن ما تم نشره أمس، هو محاولة سابقة وفاشلة كانت بتاريخ الأول من يوليو 2018، وأن ما تدعيه الميليشيا الحوثية الإرهابية هو امتداد لمنهجها في التزييف.
المزيد من المقالات