آلاف الكولومبيين يتظاهرون احتجاجًا على العنف المسلح

آلاف الكولومبيين يتظاهرون احتجاجًا على العنف المسلح

الجمعة ٢٢ / ١١ / ٢٠١٩
تظاهر الآلاف من الكولومبيين، أمس الخميس، احتجاجا على السياسات الاقتصادية الليبرالية والعنف المسلح، وسط مخاوف حكومية من إمكانية أن تضرب البلاد موجة العنف التي تجتاح دولأ أخرى في أمريكا اللاتينية.

وجرت الدعوة إلى المسيرات في مختلف أنحاء البلاد من جانب النقابات العمالية والجماعات التي تمثل الطلاب والمزارعين والنساء والسكان الأصليين والأفراد ذوي الأصول الأفريقية.

ومنعت المظاهرات سير الحافلات في أجزاء من بوجوتا. وترددت أنباء عن وضع حواجز الطرق وحرق المتاريس وأعمال تخريب في بعض المدن.

وخاطب الرئيس إيفان دوكي، الأمة لمناشدتهم السلام. وفرضت الحكومة إجراءات أمنية مشددة بما في ذلك غلق الحدود الكولومبية ومنح تصاريح للحكام والعمد لإعلان حظر التجوال في مناطقهم.