وزير العدل الفلسطيني : الإعلان الأمريكي بشرعية الاستيطان «باطل»

وزير العدل الفلسطيني : الإعلان الأمريكي بشرعية الاستيطان «باطل»

الخميس ٢١ / ١١ / ٢٠١٩


ندد وزير العدل الفلسطيني محمد الشلالدة، بالإعلان الأمريكي بشرعية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة، مؤكدا أن هذا الإعلان يخالف جميع القرارات والمواثيق والمبادئ الدولية ويمثل عقبة رئيسية أمام تحقيق حل الدولتين.

ودعا "الشلالدة"، في كلمته أمام الدورة الخامسة والثلاثين لمجلس وزراء العدل العرب التي انطلقت أعمالها اليوم بمقر الجامعة العربية بالقاهرة، إلى استصدار بيان من المجلس لإدانة السياسة الاستيطانية الاستعمارية على أرض فلسطين وعدِّها لاغية وتمثل انتهاكًا لقرارات الأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية ذات الصلة والتأكيد على رفض أية اجراءات لشرعنة الاستيطان الإسرائيلي.

وقال : إن الإدارة الأمريكية لم تكتف بالإعلان والاعتراف بالقدس العربية عاصمةً لدولة الاحتلال الإسرائيلي، واعترافها بسيادة إسرائيل على الجولان العربي السوري المحتل في مارس الماضي وعدِّه جزءًا من أراضي دولة الكيان الصهيوني، في إطار حملة الإعلانات والمواقف الأمريكية الأخيرة، تمهيدًا لصفقة القرن المرفوضة فلسطينيا، وقام وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بالإعلان منذ أيام عن عدم انتهاك المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية للقانون الدولي ضاربًا عرض الحائط بجميع المواثيق والمبادئ الدولية.

وأكد الشلالدة، مجددا أن الإعلان الأمريكي باطل ويتعارض كليًا مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية الرافضة للاستيطان خاصة القرار 2334 الذي أكد أن المستوطنات الإسرائيلية المقامة في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، بما فيها القدس الشرقية، غير شرعية وتشكل عقبة رئيسية أمام تحقيق حل الدولتين والسلام العادل والدائم والشامل.