الآسيوية صعبة قريبة

الآسيوية صعبة قريبة

الأربعاء ٢٠ / ١١ / ٢٠١٩
باتت أسطوانة الآسيوية تشكل هاجسا لدى معظم الهلاليين وتحديدا مع اقتراب نهائي دوري الأبطال، حيث تعد هذه البطولة بمثابة «الحلم الكبير» لدى جمهور الهلال؛ كونها الطريق الوحيد المؤدي لكأس العالم للأندية.

ما يخيف الهلاليين حاليا هو إعادة السيناريو الذي حدث مع أوراوا سابقا، وما يريحهم أيضا هو النتيجة الإيجابية والمستوى الكبير الذي قدمه اللاعبون في مباراة الذهاب والتي كانت من المفترض أن تكون نتيجتها أكبر من ذلك.


ما يحسب للهلاليين حقيقة هذه المرة أنهم على قناعة تامة بأن هذه البطولة لن تكون سهلة وفي متناول اليد حتى وإن كان الفريق يعيش أفضل حالاته؛ لأن الدروس السابقة علمتهم أشياء وأشياء كثيرة.

الجميل أيضا الوعي الكبير الذي تملكه الإدارة الهلالية الحالية في احتوائها المميز للمشهد بإبعاد اللاعبين عن الضغط وتهيئة الأجواء العامة لهم واختيار التوقيت المناسب للسفر إلى اليابان.

كما لا ننسى الدعم الكبير وغير المستغرب الذي وجده الهلال من سمو ولي العهد وهيئة الرياضة واتحاد القدم والذي سيشكل عاملا نفسيا كبيرا ودافعا من أجل الحصول على اللقب الآسيوي المنتظر.

الهلال قاب قوسين أو أدنى من حلم انتظرته جماهيره كثيرا قد يكون نقطة تحول كبيرة في تاريخ اللاعبين والجهاز الفني والإداري، لذلك «الآسيوية صعبة ولكنها أقرب من أي وقت مضى».

وقفة في الظلام:

الجنة على الأرض هي خيار نصنعه نحن وليست مكانا نبحث عنه.

تويتر / Jaber_Alghamdi@
المزيد من المقالات