أمير الشرقية يرعى ملتقى الاستشراف وحل الأزمات الإعلامية

أمير الشرقية يرعى ملتقى الاستشراف وحل الأزمات الإعلامية

الأربعاء ٢٠ / ١١ / ٢٠١٩


• مشاركة واسعة من مسؤولي الاعلام والاتصال في الجهات الحكومية والخاصة


• الملتقى يستهدف التعريف بالأزمات التي يواجها الاعلام ودور المحتوى الاستشرافي في معالجتها

تحت رعاية وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، تقيم أمانة المنطقة ملتقى إعلامي تحت شعار "الاستشراف ودوره في حل الأزمات الإعلامية"، والذي سيقام على مسرح الأمانة صباح يوم الاثنين القادم الموافق، ويشارك فيه نخبة من المختصين والأكاديميين .

وأوضح أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير أن الملتقى يهدف لتقديم نبذة عن الاستشراف "علم التنبؤ بالمستقبل" وربطه بالأزمات الإعلامية، والتعريف بماهية الأزمات التي يواجها الاعلام، ودور المحتوى الاستشرافي في معالجتها، وكذلك رفع كفاءة العنصر البشري في منظومة الاعلام الوطني، و التحذير من الاعلام الملون والتعرف على طرقه في صناعة الشائعات، و التعريف بالنماذج العالمية في إدارة الأزمات وكيفية مواجهتها.

وأشار المهندس فهد الجبير إلى مشاركة 10 متحدثين أكاديميين متخصصين في الاعلام و الاستشراف ودوره في حل الأزمات الاعلامية من داخل المملكة وخارجها، فيما سيشهد الملتقى مشاركة واسعة من مسؤولي الاعلام والاتصال في الجهات الحكومية والخاصة، وكذلك مشاركة جامعة الأمير محمد بن فهد، و أساتذة جامعات مختصين في الإعلام، وإعلاميين وكتاب رأي، ومهتمين بالأعلام والاستشراف.

وقدم الجبير باسمه وباسم كافة منسوبي الأمانة وجميع اللجان العاملة في الملتقى، شُكره وتقديره إلى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، و سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان على اهتمامهما وحرصهما ودعمهما اللامحدود للأمانة، وكذلك دعم ومتابعة معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، والذي يحرص على تطوير منظومة العمل البلدي وخاصة الاعلام الرقمي، مؤكدا على أن رعاية وتشريف سمو أمير المنطقة الشرقية للحفل سينعكس بشكل إيجابي على نجاح الملتقى.
المزيد من المقالات