التمكين الرقمي يعزز «التحصيل الدراسي»

التمكين الرقمي يعزز «التحصيل الدراسي»

الثلاثاء ١٩ / ١١ / ٢٠١٩
واصل ملتقى «دور مكاتب التعليم في رفع مستوى التحصيل الدراسي»، الذي يستضيفه تعليم المنطقة الشرقية، فعالياته لليوم الثاني على التوالي برعاية وكيل الوزارة للتعليم العام د. محمد المقبل، وحضور منسوبي ومنسوبات التعليم بالمنطقة ومديري ومديرات مكاتب التعليم من مختلف مناطق المملكة.

وتضمنت ورقة عمل الجلسة الأولى التعريف بمشروع سلم التحصيل باعتباره أحد المشاريع التي طبقها مكتب التعليم بالهفوف بإدارة التعليم في محافظة الأحساء، وهدف لتقليص فجوة الاختبارات التحصيلية متضمنة عرضا لأهداف المشروع وآليه تطبيقه ومخرجاته مدعما بالإحصائيات الدالة على أثره، فيما تناولت الورقة الثانية بالجلسة دور قيادات مكاتب التعليم في رفع مستوى التحصيل.


وتناولت الجلسة الثانية «ورقة العمل: التمكين الرقمي وأثره في رفع مستوى التحصيل الدراسي»- رؤية وطنية، وركزت على استثمار المنصات الرقمية في تعزيز عمليات التعليم والتعلم كإحدى الركائز التي بها نحقق الرقي والتقدم في الوطن، وورقة بعنوان: «أدوات مساعدة في توجيه العمل والممارسات الإشرافية لرفع مستوى التحصيل الدراسي».

وكانت الورقة الختامية لليوم الثاني للملتقى بعنوان: «إدراك القيادات المدرسية والتطلعات الإيجابية لرفع مستوى نواتج التعلم».
المزيد من المقالات