قصص قبل النوم تنمي «الابتكار والإبداع»

قصص قبل النوم تنمي «الابتكار والإبداع»

الثلاثاء ١٩ / ١١ / ٢٠١٩
يحب الأطفال أن يقرأ الكبار قصصا لهم وأن يقوموا بتغيير أصواتهم وفقا لكل شخصية، فيصدرون نباحا مثل كلب المزرعة أو زئيرا للأسود أو يتحدثون بلكنة مرحة وصوت أكثر اختلافا.

ويقدم مدير مشروع القراءة الألمانية دانيل شنوك، نصائحه لكل أب وأم لكي يتمكنوا من جذب أبنائهم إلى القراءة والتفاعل معهم.


ولجذب انتباه الطفل، يقول شنوك إنه من المهم عند البحث عن كتب لقراءتها أن تختار الكتب التي تحبها أنت نفسك لأن طفلك سوف يلاحظ ما إذا كنت مستمتعا بالموضوع من عدمه، وقد يكون الكتاب عن كرة القدم، مثلا، أو يمكن أن يكون قصة مغامرات لأن الحماسة تعد سلوكا معديا وينتقل للآخرين.

وحيال وجود طرق لتوليد الإثارة لدى الأطفال، يقول شنوك إن الأمر يمكن أن يشتمل على مؤثرات صوتية، مثل تقليد الطيور والعصافير أو القطط ، ويمكن التوقف عن رواية القصة عندما يكون موعد نوم الطفل قد حان بطرح سؤال مثل، «أتساءل ما الذي ستفعله الأميرة غدا؟». وقبل استئناف القصة في اليوم التالي، يمكنك سؤال «إذن ماذا حدث أمس؟»، لتترك الطفل يفكر ويتخيل مما ينمي لديه الكثير من القدرات العقلية ويجعله معتادا على الابتكار والتخيل والإبداع.
المزيد من المقالات