صداقات «مواقع التواصل» لا تصنع السعادة

صداقات «مواقع التواصل» لا تصنع السعادة

الثلاثاء ١٩ / ١١ / ٢٠١٩
خلصت دراسة إلى أن وجود مئات الأصدقاء لأي شخص على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك لا يغني عن ضرورة وجود حفنة من الأصدقاء المقربين في الحياة الواقعية.

وتوصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين لديهم بضعة أصدقاء يشعرون بنفس مقدار السعادة الذي يشعر به من لديهم أصدقاء أكثر إذا كان الكثير منهم عبر الإنترنت. وأكدت الدراسة أن وسائل التواصل الاجتماعي شجعت الشباب على أن تكون لديهم شبكة أكبر من الأصدقاء ولكنها غير مقربة، وأفضل علاج للوحدة والاكتئاب والرفع من المعنويات والحالة النفسية ربما يكون تمضية الوقت مع الأصدقاء المقربين. واعتمد العلماء بجامعة ليدز في دراستهم على بيانات استطلاعين للرأي شملت 1496 شخصا.


وقالت د.فاندي بروني وهي من المشاركين في إعداد الدراسة: إن الأشخاص الأكبر سنا تكون لديهم شبكات اجتماعية أصغر، والشباب تكون لديهم شبكة اجتماعية أكبر، ولكنها لا تتألف من أصدقاء حقيقيين، مجرد أشخاص يعرفونهم ولا يساهمون في سعادتهم.
المزيد من المقالات