«قصص الأطفال» تنمي العقول والمهارات

«قصص الأطفال» تنمي العقول والمهارات

الثلاثاء ١٩ / ١١ / ٢٠١٩
للقصص أهمية كبيرة في تكوين شخصيات الأطفال، وتنمية مهاراتهم، وتوسعة مداركهم، ويعود ذلك إلى شخصية كاتب القصص الذي يجب أن يكون لديه إلمام بشخصيات الأطفال مقارنة بأعمارهم، لمعرفة أساليب الوصول إلى مستوى عقلياتهم، والتمكن من جذبهم وبنائهم شخصياتهم بأدوات الكاتب الخاصة.

وأشارت الكاتبة فرح إلى أن الكاتب الذي يستهدف جذب الطفل عليه أن يخاطبه بنفس مستوى ذكائه ولغته البسيطة، فالطفل يعشق الجمل المسجوعة التي قد يتمكن من حفظها، مما يجعله يتعلق بالفكاهة ويضحك، إضافة إلى أهمية مراعاة عمر الطفل من حيث طول وقصر القصة، وعدد الكلمات في الصفحة التي تؤثر كثيرا في نجاحها.


ولغلاف القصة أهمية كبيرة من حيث الرسم خاصة لدى الأطفال الصغار، فالكلمات بالنسبة لهم ما زالت رموزا ولا يرون من القصة غير الرسم، كما قد ينتقد الأطفال القصة إذا كانت هناك جملة بتفاصيل معينة لكنه لا يراها مرسومة.
المزيد من المقالات