أرشيف من مئات الوثائق يفضح مؤامرات إيران

أرشيف من مئات الوثائق يفضح مؤامرات إيران

الثلاثاء ١٩ / ١١ / ٢٠١٩
تفضح الوثائق المسربة مخططات ومؤامرات تديرها عدة جهات داخل النظام الإيراني السري.

وتورد بالتفصيل مدى سقوط العراق تحت النفوذ الإيراني منذ الغزو الأمريكي في عام 2003، الذي حول دولة العراق إلى بوابة رئيسية للنفوذ الإيراني الممتد من شواطئ الخليج العربي إلى البحر الأبيض المتوسط.

في الوقت ذاته، تؤكد تقارير الاستخبارات الإيرانية إلى ما كان معروفا بالفعل حول قبضة إيران الصارمة على السياسة العراقية، لكن التقارير المسربة تكشف أكثر بكثير مما كان معروفا في السابق عن مدى استخدام إيران والولايات المتحدة للعراق كمنصة لحيل التجسس، كما تسلط الضوء على السياسة الداخلية المعقدة للحكومة الإيرانية، حيث واجهت الفصائل المتنافسة في إيران نفس التحديات التي وقفت عائقا أمام قوات الاحتلال الأمريكية وحالت دون دعم الاستقرار في العراق بعد الغزو الأمريكي. وتبين الوثائق كيف أن إيران تفوقت، في كل منعطف، على الولايات المتحدة في خضم المنافسة الشديدة على النفوذ.

» تقارير ووثائق

ويتكون الأرشيف من مئات التقارير والوثائق التي كتبت بين عامي 2014 و2015 من قبل ضباط وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية في وقت عملهم على الأراضي العراقية.

وتشير الأدلة إلى أن وزارة الاستخبارات في إيران، وهي النسخة الإيرانية من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية قد رضخت لحكم جهة أخرى أكثر تشددا من الناحية الدينية وهي وكالة الاستخبارات التابعة للحرس الثوري التي استطاعت أن تسيطر عليها وتتحكم في قراراتها، ولم يكن هذا مستغربا، حيث إن وكالة الاستخبارات التابعة للحرس الثوري الإيراني تم تأسيسها رسميا كهيئة مستقلة عام 2009 بأمر مباشر من المرشد الأعلى لإيران، علي خامنئي.