الحكومة السودانية: نظام الإخوان منح الجوازات لإرهابيين

الحكومة السودانية: نظام الإخوان منح الجوازات لإرهابيين

الثلاثاء ١٩ / ١١ / ٢٠١٩
كشف المتحدث الرسمي باسم مجلس السيادة السوداني الانتقالي محمد الفكي سليمان، عن منح الرئيس المخلوع عمر البشير الجواز السوداني لإرهابيين، مرتكبا بذلك أخطاء كبيرة بحق الهوية السودانية، من خلال منحه الجواز السوداني لأغراض سياسية.

» إهانة الوطن

وقال متحدث مجلس السيادة السوداني، خلال ورشة عمل عقدت بالخرطوم ليلة البارحة الأولى: إن النظام البائد أهان الجواز السوداني بمنحه لإرهابيين لأغراض سياسية، مؤكدا حرص الدولة على ترتيب الأوضاع بما يتماشى مع أهداف ثورة ديسمبر المجيدة التي اقتلعت نظام البشير، مشددا على أن المواطن في المرتبة الأولى من حيث الاهتمام بقضاياه.

وأكد سليمان ترحيب السودان بالأجانب، لكن الدولة هي التي تحدد للأجنبي المجالات التي تحتاج إليها في إطار التنمية وليس مزاحمة المواطن في الأعمال التجارية، رافضا منافسة الأجانب للسودانيين في الامتيازات التي تمنحها لهم الدولة.

» قوائم العار

وطالب د. صديق الصافي، الخبير القانوني في تصريح لـــــ «اليوم»، أنه يتوجب على الحكومة الانتقالية رئاسة د. عبدالله حمدوك تسريع مراجعة قوائم الأجانب الذين منحوا الجواز السوداني إبان حكم الرئيس المخلوع عمر البشير، مشيرا إلى أن فضح هذه القوائم من شأنه تخفيف الضغط الغربي على السودان الذي لا يزال ضمن الدول الراعية للإرهاب، مؤكدا في ذات الوقت أن إنسان السودان لا علاقة له بالإرهاب جملة وتفصيلا، غير أن النظام البائد أوصله لهذه المرحلة نتيجة اضطراب السياسات.

وتوقع د. الصافي أن تخلص لجنة فنية كونت لهذا الغرض لنتائج جيدة تصب في مصلحة الوطن بكشف قوائم العار الإخوانية التي نالت شرفا لا تستحقه وهو الجواز السوداني.

يشار إلى أن نظام عمر البشير، كان قد فتح أبواب السودان للجماعات الإرهابية من مختلف الدول ومن بينها جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، ومنح عددا كبيرا منهم جوازات سودانية، فيما تصنفهم دولهم ضمن قوائم الإرهاب، وحظرت دخولهم أراضيها.