مثقفون: فريق عمل «الباب» أجادوا رغم ضعف الإمكانيات

بعد عرضها على مسرح جمعية الثقافة والفنون بالدمام

مثقفون: فريق عمل «الباب» أجادوا رغم ضعف الإمكانيات

الثلاثاء ١٩ / ١١ / ٢٠١٩
شهد مسرح جمعية الثقافة الفنون بالدمام، قبل أيام، عرض مسرحية «الباب» لياسر الحسن وفريقه، بحضور حشد كبير من الجمهور والمثقفين وعشاق المسرح الذين خرجوا وهم سعداء بالعرض، وأشادوا به وبطاقم العمل وقوة فكرة النص وأداء الممثلين. وتحدث بعض المثقفين والنقاد الذين حضروا العرض عن المسرحية..

» عرض ممتع


يقول الناقد المسرحي منصور العجمي: الجميع أشادوا بالعرض الممتع الذي يخاطب الفكر الحديث والحضاري، وفكرته رائعة جدا، حيث تنقلت بنا بين الفكر الباطن العميق والواقع، كما تفوق الممثلون على أنفسهم، وأبدعوا وأثبتوا بجدارة أنهم يستحقون الإشادة، كما برز وتميز المخرج ياسر الحسن رغم ضعف الإمكانيات المتاحة له، كل الشكر للجميع، لقد استمتعنا بالعرض والبعد الفكري والحس الفني المتميز.

» القالب المألوف

أما مشرف لجنة المسرح ناصر الظافر فيقول: اشتغل صناع المسرحية بنمط الحكواتي في محاولة للخروج من القالب المألوف في العرض المسرحي، قصة العرض تحكي عن ثلاثة غرباء جاء كل منهم لصاحب منزل في بقعة نائية وكل له مصلحته من صاحب البيت، ولكن ما لم يكن في حسبان أحد منهم أنهم وجدوا سمسارا يقف عند باب البيت ويعرضه للبيع، وعندما سأله الثلاثة عن صاحب المنزل أجابهم بأنه لا يعرف مكانه، فانتظروه لكن لم يخرج أحد من الباب، وكل ما سمعه الثلاثة أصوات من خلف الباب وضوضاء، ما أثار القلق في نفوسهم ليتكرر الأمر مرات أخرى، ويأتي السمسار ويعرض الباب في مزادات أخرى لنكتشف بعدها قصة كل شخص من الثلاثة، بالنسبة لأداء الممثلين كان الانسجام واضحا فيما بينهم، وأيضا دور المخرج ياسر الحسن الذي حرص على عمل بروفات مكثفة ليكون العرض قويا ورائعا يرضي الجمهور.

وقال الناقد والكاتب زيد الفضل: مثّل عنوان المسرحية وهو «الباب» مدخلا للناظر لأن يسبح بفكره في آفاق مختلفة، لا سيما أن كاتب المسرحية ومخرجها تمكن من توظيف هذا المفهوم في توالي مقاطع المسرحية، وإن كانت بعض المفاهيم قد غاب مضمونها في بعض لحظات الحوار، وإن لم يكن بالشكل اللافت، وهو ما يمكن تلافيه مستقبلا، على أني في ذات الوقت أشيد بالممثلين الذين تمكنوا من إظهار مكنون أدوار المسرحية، وما أراده الكاتب والمخرج.

كما أشيد بشكل خاص بدور العنصر النسائي الذي قدمته الممثلة لين وأبدعت فيه، وأضفى وجودها جمالا مختلفا على العرض، كما قدم الفريق المسرحي وصلة جمالية، رغم ضعف الإمكانيات.
المزيد من المقالات