1200 سرير.. ومختبر «آلي» بمستشفيات القطيف

1200 سرير.. ومختبر «آلي» بمستشفيات القطيف

الاثنين ١٨ / ١١ / ٢٠١٩
وأشار المقيبل إلى أن الصحة تقوم حاليا بتنفيذ مشروع مستشفى الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم الوراثية بالقطيف بسعة 100 سرير، لافتا إلى أنه تم الاستلام الابتدائي للمشروع وتسليم الموقع لمقاول الصيانة والتشغيل، وأن العمل جار حاليا بمراحل التجهيز والاستعداد للتشغيل.

ويتألف المشروع من مبنى رئيس وآخر للخدمات والصيانة، ومسجد، ويضم 15 عيادة للرجال ومثلها للنساء، وقسما للطوارئ وصيدلية رئيسة، وصيدليتين للعيادات والطوارئ، وبنكا للدم ومختبرات مركزية، وقسما للأشعة وآخر للعلاج الطبيعي.


ويضم الطابق الأول من المبنى 20 غرفة تنويم و6 غرف عزل وقسما للعناية المركزة، وآخر للعمليات، كما يحتوي على استراحات للعاملين وغرف للأطباء، ومحطة تمريض وصالات انتظار للمراجعين، ومستودعات طبية، ومكاتب إدارية، فيما يحتوي الطابق الثاني على 20 غرفة تنويم للرجال ومثلها للنساء، و3 غرف عزل للرجال ومثلها للنساء وقسم للعناية المركزة، وغرفة أطباء ومحطة تمريض وصالات انتظار للرجال والنساء ومستودعات طبية.

وبلغت تكلفة المشروع 160 مليون ريال، وبلغت المرحلة الثالثة منه نحو 50 مليون ريال، فيما بلغت تكلفة المرحلتين الأولى والثانية حوالي 111 مليونا و711 ألف ريال، وتبلغ مساحة المبنى الأساسي المكون من ثلاثة طوابق 90 ألفا و711 مترا مربعا.

ويعد المستشفى هو الأول من نوعه في المنطقة، ويقع على الطريق الرابط بين حي النصرة بالقطيف وبلدة العوامية، وسيستفيد منه بالدرجة الأولى في حال تدشينه مرضى أمراض الدم الوراثية في المحافظة.

» مستشفى الولادة

وأبان المقيبل أنه تم تسليم مشروع مستشفى الولادة والأطفال والواقع في الأرض المجاورة لمركزي القطيف بسعة 300 سرير، الذي سبق أن سحبته من المقاول المتعثر لعدم استيفائه الشروط والمدة المقررة لتنفيذ المشروع، لشركة جديدة لاستكماله على حساب المقاول السابق، وذلك قبل 7 أشهر، مشيرا إلى أنه جارٍ أعمال التنفيذ.

وكان المقاول المكلف من وزارة الصحة قد بدأ ببناء مستشفى النساء والولادة بمحافظة القطيف قبل نحو 6 سنوات، الذي يتضمن أعمال المرحلة الأولى من تسوية وتمهيد الأرض على مساحة (250 ألف) م2، بقيمة 406.9 مليون ريال، ومدة تنفيذه 48 شهرا، على مرحلتين الأولى بقيمة 245.4 مليون ريال والثانية بقيمة 161.5 مليون ريال.

» مركز طب الأسنان

ولفت إلى الانتهاء من المرحلة الأولى لمشروع مركز طب الأسنان التخصصي بالقطيف، الذي تقدر مساحته بـ 2.448م2، ويضم 50 عيادة أسنان، كما تم طرح الثانية بمنافسة عامة وتم فتح المظاريف وإعداد المحاضر وبانتظار تأمين ميزانية لاستكمال المشروع.

ويتكون المبنى، الذي تم إنشاؤه بجوار مستشفى القطيف المركزي ليكون مكملا لمنظومة الخدمات الطبية التي يقدمها المستشفى، من دور القبو وأربعة أدوار علوية حسب الآتي: دور القبو ويتضمن الخدمات الإلكترونية، وقسم التعقيم المركزي، وقسم السجلات الطبية، ومستودعات، ومنطقة التحميل، أما الدور الأرضي فيشمل منطقة المدخل الرئيس، والمختبر، وعيادات، وقسم أشعة البانوراما، بينما يتضمن الدور الأول عيادات وقاعات محاضرات وفصولا دراسية ووحدة خدمات مساندة، ويحتوي الدور الثاني على عيادات بكافة المرافق الخدمية اللازمة لها، فيما يتكون الدور الثالث من عيادات بكافة المرافق الخدمية اللازمة لها، ومنطقة خدمات. فيما تم اعتماد 46 مليون ريال ضمن تكلفة المشروع خاصة بأعمال الإنشاء كمرحلة أولى، وسيعقبها تنفيذ المرحلة الثانية الخاصة بأعمال استكمال التشطيبات والأنظمة.

» 8 مراكز رعاية

وذكر أن مشروع تجهيز المراكز الصحية الثمانية بمرحلته الرابعة، تم سحب المشروع وطرحه مرة أخرى بتصاميم جديدة حسب الهوية الحديثة، وذلك على حساب المقاول المتعثر حسب الأنظمة المتبعة.

وتشمل المراكز الثمانية، التي لا تزال في مرحلة الإنشاء: مركز حي المجيدية، مركز حي الجارودية، مركز حي الناصرة، مركز حي تاروت، مركز حي الملاحة، مركز حي القطيف 1، مركز حي التركية، ومركز حي الريف بالعوامية.

» مستشفى عنك

فيما يجري العمل حاليا في مشروع مستشفى عنك العام الجديد، الذي تبلغ تكلفته الإنشائية «112 مليون ريال». وهو عبارة عن إنشاء مبنى جديد بسعة «100 سرير» ليكون بديلا عن المبنى القديم، الذي تم نقل الخدمات التي يقدمها حاليا إلى أحد المراكز الصحية المجاورة لإزالته لاستكمال أعمال إنشاء مبنى المستشفى الجديد، حيث إن الخدمات المساندة الضرورية كالكهرباء والمياه وغيرهما تقع حسب المخطط الهندسي في موقع مستشفى عنك القديم مما يتطلب سرعة هدمه وتنفيذ الخدمات، التي من شأنها التسريع في إنجاز مشروع مستشفى عنك العام الجديد، الذي سيقدم خدمات صحية راقية للمواطنين.

كما أن المبنى الجديد يتضمن أربعة أدوار تحتوي على أقسام الإسعاف والأشعة والطوارئ والعلاج الطبيعي والإدارة والعيادات الخارجية والمختبر وأقسام العمليات والعناية المركزة والعناية المركزة للقلب وقسم قسطرة القلب وقسم المناظير، وقسم الولادة والحضانات والعناية المركزة للأطفال حديثي الولادة، والعناية المركزة للأطفال وأقسام التنويم للنساء والأطفال.

» استفادة كبرى

وشدد المقيبل على أنه مع استلام التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية ستستفيد المحافظة مع اكتمال هذه المشاريع بما يقارب 1200 سرير، لافتا إلى أن إدارة التجمع الصحي لن تألو جهدا في توفير الرعاية المتميزة ووفق آلية عمل ومتابعة تكفل استمرار تميز الرعاية وتقديمها للمواطنين.

كشف المتحدث باسم التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية محمد المقيبل، عن رفع المشروعات الصحية الجاري تنفيذها في القطيف، السعة الاستيعابية للمستشفيات الحكومية بالمحافظة إلى 1200 سرير. وقال لـ «اليوم»: إن التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية مع تشكيل أول مجالسه الاستشارية وإدارته التنفيذية، يبذل كل الجهد لتشغيل المنشآت الصحية وتقديم خدمات الرعاية الصحية والأولية للمواطنين بالمحافظة، وفق معايير الجودة واعتماداتها المعترف بها، إضافة إلى إطلاق مشاريع متميزة مثل المختبر الآلي الحديث والفريد من نوعه بمستشفى القطيف المركزي، والنظام الحديث للصيدلية بالمستشفى، وتفعيل عمل المنشآت الأخرى بالمحافظة.
المزيد من المقالات