«العمل»: سعودة الأسواق المركزية للخضار والفواكه قيد الدراسة

20 % ارتفاعا في الأسعار

«العمل»: سعودة الأسواق المركزية للخضار والفواكه قيد الدراسة

الاثنين ١٨ / ١١ / ٢٠١٩
كشف مصدر مسؤول في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لـ «اليوم» عن دراسة لتوطين الأسواق المركزية للخضار والفواكه في جميع مناطق المملكة، وذلك سعيا لتحقيق رؤية 2030 وفتح المجال للمواطنين في خوض التجارة بالقطاع، مشيرًا إلى أن الوزارة بمشاركة بعض الجهات الحكومية رصدت القطاعات التي يمكن سعودتها.

وشهد السوق المركزي للخضار والفواكه بالدمام والذي افتتح قبل أسبوعين ارتفاعًا في أسعار المعروضات بنسبة 20 % حسب ما أكده مستهلكون في السوق، مشيرين إلى أن السعوديين الذين يعملون في السوق قليلون وسط سيطرة للعمالة الوافدة.


ورصدت جولة ميدانية لـ«اليوم» آراء مرتادي السوق حول أسعار الفواكه والخضار، وذلك مع قرب قدوم فصل الشتاء.

في البداية، قال المستهلك عبدالمحسن القحطاني إن أسعار الفواكه والخضار تشهد ارتفاعا في كل عام مع بداية فصل الشتاء تتراوح ما بين 10- 20 %، مشيرًا إلى أن الأسعار تختلف من محل إلى آخر، ولا توجد رقابة في تحديد الأسعار وتثبيتها على جميع محلات السوق.

وأضاف: إن نسبة السعوديين العاملين في السوق قليلة رغم أن السوق شهد تطورا كبيرا في الفترة الأخيرة من ناحية التجهيزات والمكان الملائم للعمل فيه مقارنة بالسوق القديم.

وفي نفس السياق، قال المستهلك سعد بن عبداللطيف، إن الأسعار في السوق المركزي للخضار والفواكه بالدمام أقل سعرا من محلات السوبر ماركت، لكن يشهد السوق الآن مع بداية قرب موسم الشتاء ارتفاعا في الأسعار وتحديدا الفواكه الصيفية يصل إلى نحو 20 ٪.

وأشاد المستهلك علي القحطاني بالسوق المركزي الجديد للخضار والفواكه بمدينة الدمام، مشيرًا إلى أن العمالة الأجنبية تسيطر على السوق، فيما تتفاوت الأسعار من محل لآخر، ما يجعل السوق أكثر عشوائية، مطالبا بتنظيم وتثبيت الأسعار وإيضاحها في لوحة أمام كل محل بالسوق؛ ليعرف المستهلك قيمة كل صنف قبل الشراء.

ودعا وزارتي التجارة والعمل إلى توطين العمل في السوق المركزي للخضار والفاكهة، خاصة أن المكان أصبح مهيأ لهم بالإمكانيات والتجهيزات.
المزيد من المقالات