سيول جبل «الثليم» هاجس يحاصر أهالي العيون

خطة طوارئ استباقية تتضمن «عقوم» لصد المياه

سيول جبل «الثليم» هاجس يحاصر أهالي العيون

الاثنين ١٨ / ١١ / ٢٠١٩
ناشد أهالي مدينة العيون بشمال محافظة الأحساء، الأمانة باتخاذ الاحتياطات اللازمة، لحمايتهم من سيول الأمطار التي تخلفها مرتفعات جبل «الثليم» الواقع بجوار المدينة، خاصة أن المنطقة على ميعاد مع موسم مطير خلال الأيام القادمة.

» موقع سياحي


وأشار المواطن حمد الجمل، إلى أن جبل «الثليم» كان وما زال أحد المواقع السياحية لأهالي العيون، نظير موقعه المميز، إلا أن الموقع ما زال يحتاج إلى اهتمام من قبل أمانة الأحساء، كما هو في المواقع السياحية والتاريخية الأخرى بالمحافظة والعمل على تطويره.

» الافتقار للسلامة

وأضاف إن تطوير الجبل يشمل صيانة الطرقات والإنارة وغيرها، الذي سيجعل من الموقع متنفسا جديدا وآمنا للأهالي، مؤكدا أن الموقع يفتقر لمتطلبات السلامة رغم أنه يشهد زيارة عدد كبير من مرتاديه خلال موسم الشتاء، وهو ما قد يشكل مخاطر كبيرة عليهم، بالإضافة إلى ما يشكله السيل القادم من الجبل على «العيون»، وسبق أن تعرض المدخل الجنوبي وبعض ممتلكات البلدية لتلفيات كبيرة بسبب قوة السيل.

» دراسة متكاملة

وقال المواطن حسين الحسين: من المعلوم أن موقع الجبل يشكل الهاجس الأكبر، كونه يقع في مدينة العيون من الجهة الغربية ولا يبعد عن الطريق الرئيس وهو طريق «الأحساء - الدمام»، ومجاورا لمسار سكة الحديد، ولذلك يتطلب عمل دراسة متكاملة حول هذا الجبل، وما يمكن أن تتسبب فيه الأمطار والسيول، والعمل على اتخاذ الإجراءات المناسبة للتصدي لها ومنعها من الوصول إلى داخل المدينة، مشيرا إلى أن هناك مَنْ يقصد الموقع للتنزه خاصة في هذه الأيام.

» رد الأمانة

من جهته، أكد المتحدث الرسمي لأمانة الأحساء، أن الأمانة ممثلة في «بلدية العيون» وضعت ضمن خطة الطوارئ لموسم الأمطار الاستباقية، «عقوم» كمصدات رملية لتحويل سيول جبل «الثليم» عن مسارها، التي تم الانتهاء منها، كما توجد استعدادات بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية ذات الاختصاص في مواجهة أي طارئ جراء الأمطار.
المزيد من المقالات
x