عاجل

غياب المخالفات «يعلق» وحدة التوقيف النسائي بالأحساء

«العمل والتنمية»: الاستفادة من الكادر في فروع أخرى

غياب المخالفات «يعلق» وحدة التوقيف النسائي بالأحساء

أكدت مساعد مدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لقطاع التنمية بالدمام ابتسام الحميزي، عدم إيداع أي حالة في وحدة التوقيف النسائي للمخالفات المرورية، التي أنشئت مؤخرا، في مقر مؤسسة رعاية الفتيات بمحافظة الأحساء، مشددة على استعداد الوحدة لاستقبال أي حالة.

» تجهيز المقر


وأشارت إلى أن إدارة فرع الوزارة، كانت تعتزم إيقافه عن العمل؛ كونه قد تم تجهيزه في المقر - بحسب ما ذكر مدير الفرع عبدالرحمن المقبل -، مؤكدة أنه لم يتم إيداع ولا حالة في الوحدة.

» توظيف الكادر

وأشارت الحميزي إلى أن فرع الوزارة، يسعى للاستفادة من الكادر الذي تم توظيفه في وحدة التوقيف، من خلال توظيفه في فروع أخرى، مشيرة إلى أن وحدة التوقيف ليست مهمة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وإنما من مهام وزارة الداخلية، ولكن حاجة الفترة الزمنية الأولى من قيادة المرأة، دفع لإنشاء الوحدة، وإلحاقها بمؤسسة رعاية الفتيات، كقسم منعزل للتوقيف.

وأشارت إلى أن المخالفات معظمها «نقدية»، معللة بذلك سبب إيقاف وحدة التوقيف.

وكشف مصدر مطلع لـ «اليوم»، عن تعليق العمل بالوحدة؛ لعدم وجود أي حالات توقيف نسائية، متعلقة بالمخالفات المرورية.

» مبنى منفصل

وأكدت مديرة مؤسسة رعاية الفتيات بالأحساء فايزة السدراني، أنه تم تجهيز مكان منفصل تماما عن النزيلات، وهو مبنى مخصص ومجهز، تم تصميمه وتنفيذه بما يتناسب والفئة الموقوفة، مغاير تماما عن المبنى المخصص للنزيلات الموقوفات بحسب القضايا.

» تجهيز كامل

وأوضحت أن البوابة الخاصة بالوحدة منفصلة تماما عن المؤسسة، حيث إن الدخول والخروج من بوابة منفصلة، وكذلك الحراسة منفصلة، إضافة إلى تجهيزه بالأسرة ليتناسب للإقامة.

وأشارت إلى وضع خطة للإعاشة، والكسوة، والبرامج والأنشطة، وتخصيص إدارة متمكنة مشرفة عليه، وكادر وظيفي فرغ من جميع الدور لتحقيق الهدف المنشود منه، لتغطية جميع الفترات «الصباحية والمسائية».

» وعي المواطنات

وأضافت السدراني: «حقيقة، للآن لم يتم إيداع أي حالة فيه، ما يؤكد وعي المواطنات السعوديات بالأنظمة وتطبيقها».

» برامج دورية

وعن الخطة التي تم تنظيمها من قبل فرع الوزارة بالتعاون مع المؤسسة، نوهت إلى أنه تم إعداد خطة برامج مختلفة دورية، تعنى بوحدة التوقيف، وهي شهرية تنوعت ما بين «تثقيفية، وتوعوية، واجتماعية، وترفيهية»، وكان أولها برنامج تثقيفي وتوعوي، تم عرضه على نزيلات المؤسسة مؤخرا، فيما يخص القيادة وأنظمتها، تولى تقديمها مديرية المرور، لتوعية النزيلات.

وأكدت أنه تم دعم الوحدة بأخصائية نفسية من المؤسسة، وأخصائية اجتماعية متفرغة للوحدة، وتم تنظيم الإعاشة فيها والكسوة.
المزيد من المقالات
x