ريما أول سعودية تتنافس في سباقات الدرعية

ريما أول سعودية تتنافس في سباقات الدرعية

بدأت بحب مجال السيارات مُنذ الصِغر وتحديداً في سن السابعة، حين كانت مُلمّة بأسماء السيارات ومواصفاتها، واهتمامها بها كان يشغل وقتها حينها، من هنا كانت بداية حبها لعالم السيارات، السائقة السعودية ريما الجفالي التي تستعد خلال الشهر الجاري لتحقيق أهم إنجازٍ في مسيرتها كأول سعوديّة تتنافس ضمن سلسلة سباقات دولية تُقام على مسارات بمدينة الدرعية التاريخية، I-PACE eTROPHY للسيارات الكهربائية، وهي سلسلة السباقات الرسمية، التي تقام على هامش البطولة المنتظرة «إيه بي بي فورمولا إي» للسيارات الكهربائية، التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات بمدينة الدرعية على مدار يومين.

كان حلما وأصبح حقيقة حسبما ذكرت الجفالي بأن حلم السباق في الحلبات بدأ معها، ولم تكُن تتخيّل أنها ستمثّل بلدها يوماً ما وتتسابق مع أبطال من حول العالم، حظيت بدعم أسرتها، على وجه الخصوص والدتها؛ فهي من أكثر الأشخاص تشجيعاً لها، وشقيقتها وأصدقاؤها، من الأمور الداعمة لها أيضاً مقابلتها لنجمة عالم سباق السيارات السابقة «سوزي ولف»، التي شجعتها على السباق، وأيضاً كان لها لقاء مع مؤسس مؤسسة Sean Edwards وهي دافني ماكينلي.


الهدوء والتركيز تحت ضغط السباق كان أكبر التحديات، التي يواجهها المتسابق من وجهة نظر ريما.
المزيد من المقالات
x