«يوم صعب».. البندقية تواجه موجة مد استثنائية 

«يوم صعب».. البندقية تواجه موجة مد استثنائية 

الاحد ١٧ / ١١ / ٢٠١٩
تواجه مدينة البندقية الإيطالية موجة مد استثنائية أخرى، اليوم الأحد، وذلك بعدما تسببت أسوأ فيضانات بالمدينة منذ 50 عاما في أضرار قدرت بأكثر من مليار دولار وغرق ساحة القديس مرقس بمياه بلغ منسوبها 100 سنتيمتر.

وذكر مركز البندقية لرصد الأمواج أن المد قد يصل إلى 160 سنتيمترا بعد ظهر الأحد. وقال لويجي برونيارو رئيس بلدية البندقية في مؤتمر صحفي أمس السبت: "سيكون الأحد، يوما صعبا، لكننا متأهبون".

وكان المد قد بلغ يوم الثلاثاء الماضي 187 سنتيمترا، مقارنة بالرقم القياسي البالغ 194 سنتيمترا والمسجل عام 1966. وفي الظروف العادية، تعد الأمواج التي تتراوح بين 80 و90 سنتيمترا مرتفعة لكن يمكن السيطرة على الوضع خلالها.