تدريب 30 موظفا بالمنافذ على مكافحة «نواقل المرض»

تدريب 30 موظفا بالمنافذ على مكافحة «نواقل المرض»

السبت ١٦ / ١١ / ٢٠١٩
اختتمت صحة جازان ممثلة بإدارة المراقبة الصحية بالمنافذ والمركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها أمس الأول أعمال ورشة عمل تدريبية بعنوان «مكافحة نواقل المرض بالمنافذ وإصحاح البيئة وفق التقييم المشترك الخارجي» بالشراكة مع وزارة الصحة ممثلة في برنامج اللوائح الصحية الدولية.

وأوضح مدير إدارة المنافذ بصحة جازان د.إسماعيل الراجحي أن الورشة استهدفت 30 موظفا من العاملين بمراكز المراقبة الصحية بالمنافذ الدولية من أطباء وفنيين ومراقبين صحيين.


وأضاف: إن هذه الورشة تهدف لرفع مستوى الوعي لدى العاملين بمراكز المراقبة الصحية بالمنافذ الدولية بآلية التعامل مع الأمراض المعدية وطرق مكافحة نواقل المرض والاهتمام بصحة البيئة وسلامة الغذاء في المنافذ.

يذكر أن مراكز المراقبة الصحية بالمنافذ تعد خط الدفاع الأول لمنع وفادة مصادر الأمراض المعدية، وذلك من خلال تطبيق الإجراءات الاحترازية على القادمين وأمتعتهم ووسائط النقل بجميع المنافذ البرية والبحرية والجوية ويتم دعمها باستمرار بالاحتياجات اللازمة لتقوم بالدور المناط بها، إضافة إلى تجهيز غرف عزل بالمنافذ لعزل الحالات المشتبه بها قبل نقلها إلى المستشفيات المجهزة لاستقبالها، وتوفير المستلزمات الطبية سواء اللقاحات أو الأدوية الوقائية وغيرها، وأيضا توفير إسعافات مجهزة لنقل الحالات المرضية لتقديم خدمات متطورة لأقرب مستشفى.
المزيد من المقالات