القلعة العثمانية.. شاهدة على بطولة أهالي فرسان

القلعة العثمانية.. شاهدة على بطولة أهالي فرسان

السبت ١٦ / ١١ / ٢٠١٩
تعد القلعة العثمانية في فرسان من المواقع الأثرية والتاريخية المهمة الواقعة بجزيرة فرسان، وهي من الرموز البارزة وتوجد في شمال الجزيرة التابعة لمنطقة جازان بجنوب غرب المملكة، تبعد عن مدينة جازان حوالي 50 كيلو مترا داخل البحر الأحمر.

» بيت محصن


بنيت على بيت محصن، وتتكون من العديد من البوابات ومرابط الخيل والحصون والآبار بالإضافة إلى عدد من المستودعات.

يوجد أيضا مكان للسكن يتسع لـ 30 شخصا، وهي تنتمي للعهد العثماني، تبلغ مساحتها حوالي 500 متر مربع، على ارتفاع 10 أمتار عن سطح البحر.

» تاريخ القلعة

كانت القلعة العثمانية في القرن العشرين «العهد العثماني» تستخدم كقاعدة عسكرية، وتعد أقدم قلعة في جزر فرسان، بنيت عام 1250هـ- 1832م، وفي بداية إنشائها شهدت العديد من المناوشات بين السكان المحليين والقوات العثمانية أثناء الثورة العربية فقاوم الفرسانيون الحكم العثماني، ووقعت معارك بين الجانبين.

» تسليم الجزيرة

كان الفرسانيون يقاتلون وهم مختبئون في الثكنات، بينما كان الجنود العثمانيون يقاتلون في العراء على ميناء جنابة، ما أدى إلى تفوق الفرسانيين، ومقتل فرساني واحد فقط من بني مهدي مقابل مقتل 25 جنديا عثمانيا، فطلب العثمانيون النجدة من حكومتهم.

وانتهت المعركة بتسليم الجزيرة للدولة العثمانية حتى نهاية حكمها بعد الصلح والوساطة مع كبار أهالي فرسان.

» الحجارة والجص

بنيت القلعة من الحجارة والجص الموجودة خاماته بكثرة في الجزيرة، وجدرانها بالحجر البحري، وأحيطت من الخارج والداخل بطبقات من الجص، وتوجد على الجدران الداخلية فتحات لإطلاق النار منها تسمى «المزاغل»، بنيت بطريقة تسمح لمَنْ يدخلها أن يرى الخارج بوضوح، أما سقفها فمصنوع من جريد النخيل الموضوع على أعمدة، والقلعة مزودة بخزان من الخشب المسقوف.
المزيد من المقالات
x