برعاية أمير الشرقية .. انطلاق ملتقى الشركات الناشئة

برعاية أمير الشرقية .. انطلاق ملتقى الشركات الناشئة

الجمعة ١٥ / ١١ / ٢٠١٩
- يتيح الملتقى فرص استثمارية بوجود أكثر من 100 مستثمر

- 1.8 مليون موظف 45% منهم نساء داخل 171 ألف منشأة صغيرة ومتوسطة بالشرقية


- نمو معدل التمويل في المنطقة بنسبة 54% مقارنة بالعام الماضي

- تدشين بوابة التمويل الإلكترونية على هامش الفعاليات

برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، افتتح وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال أمس الخميس فعاليات الملتقى السعودي للشركات الناشئة، والذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" في مركز معارض الظهران الدولي.

واطلع وكيل الإمارة على أقسام المعرض المصاحب للملتقى، الذي يجمع عدد من الجهات الممكنة والشركات الناشئة، وأقسام الاستشارات والتدريب ولقاء المستثمرين لزوار الملتقى في تحقيق تطلعاتهم بمجال ريادة الأعمال.

وشهد حفل الافتتاح تقديم عرضًا مرئيًّا استُعرضت خلاله "منشآت" نبذة عن الملتقى وعدد الشركات الناشئة المشاركة إضافة إلى أرقام وإحصائيات الجلسات الاستشارية وورش العمل بملتقيات سابقة، كما تم استعراض قصص ناجح في مجال الشركات الناشئة.

عقب ذلك، ألقى محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد كلمة أوضح فيها أن منشآت ستسعى من خلال الملتقى إلى تهيئة البيئة المناسبة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة القائمة بما يضمن استمرارها ونموها، ويُحفز دخول منشآت جديدة للسوق كما استعرض الرشيد أرقام عن المنطقة الشرقية تضمنت عدد الموظفين والموظفات بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة بالشرقية الذي بلغ 1.8 مليون في 171 ألف منشأة، تبلغ منها مساهمة المرأة بنسبة 45%، إضافة إلى نمو معدل التمويل في المنطقة الشرقية بنسبة 54% مقارنة بالعام الماضي.

بعد ذلك دشن نائب وزير التجارة والاستثمار المهندس ماجد بن عبدالله البواردي، وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال، بوابة التمويل الإلكترونية.

يشار أن الملتقى السعودي للشركات الناشئة يهدف إلى ربط أصحاب الشركات الناشئة ورواد الاعمال والمبتكرين بالمستثمرين الأفراد وصناديق الاستثمار الجريء والجهات الداعمة كالحاضنات والمسرعات، إذ يعدُّ الملتقى وجهة لرواد ورائدات الأعمال والمهتمين بالمشاريع التجارية، حيث تهدف منشآت من خلال تنظيمها للملتقى إلى تقديم جميع سُبل الدعم والتمكين للجهات المشاركة، إضافة إلى نشر ثقافة ريادة الأعمال والابتكار وإبراز إنجازات رواد الأعمال المحليين، كما يتيح الملتقى لأصحاب المشاريع الناشئة فرص استثمارية بوجود أكثر من 100 مستثمر، ومساحات تم تسخيرها للشركات الناشئة لعرض مشاريعهم وأفكارهم، والحصول من خلالها على فرص استثمارية.

الجدير بالذكر، أن الملتقى يفتح أبوابه للزوار والشباب الراغبين بمشاركة أفكارهم ومشاريعهم والاستفادة من الورش والجلسات الاستشارية المقدمة وحتى يوم السبت الموافق 16 نوفمبر الحالي، وذلك من الساعة الرابعة وحتى 11 مساءً، ويمكن التسجيل في الملتقى عبر الرابط startup.monshaat.gov.sa .
المزيد من المقالات