«السجائر الإلكترونية» تقضي على الأكسجين

«السجائر الإلكترونية» تقضي على الأكسجين

الجمعة ١٥ / ١١ / ٢٠١٩
توصلت مجموعة من أطباء القلب تحت إشراف توماس مونسل من جامعة «ماينس» الألمانية، إلى نتائج مختلفة تؤكد تأثير السجائر الإلكترونية على الأوعية الدموية وضغط الدم، انتهاء بالمخ.

واكتشف الأطباء أن سرعة دقات القلب تزيد لدى مدخني السجائر الإلكترونية، ويتأثر الشريان العضدي بالإضافة إلى تردٍ واضح في وظيفة الأوعية الدموية.

واكتشف الباحثون العديد من العوامل، التي يؤثر بها بخار السجائر الإلكترونية على الأوعية الدموية بشكل مباشر، حيث مادة «أكرولين» السامة التي يحتوي عليها دخان السجائر الإلكترونية، تقوم بتنشيط مؤثرات إنزيم NOX2- الضارة بالجسم.

ونتيجة لذلك، تنشأ داخل الأوعية الدموية ردود فعل تفاعلية للأكسجين، مما يؤدي إلى ما يعرف بـ «إجهاد الأكسدة»، كما تحدث أيضا ردود فعل التهابية.