«الحياة..نفس» للوقاية من أضرار التبغ بمستشفى الملك فهد

«الحياة..نفس» للوقاية من أضرار التبغ بمستشفى الملك فهد

الأربعاء ١٣ / ١١ / ٢٠١٩
افتتح وكيل جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع د.عبدالله القاضي، أمس، الحملة التوعوية «الحياة.. نفس»، في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر، برعاية مدير الجامعة د.عبدالله الربيش.

وقال د.القاضي: إن هذه الفعالية تأتي متزامنة مع الشهر التوعوي لسرطان الرئة «نوفمبر»، مشيرا إلى أهمية هذه الحملة، والتي تأتي للتوعية بأهمية المحافظة على الصحة العامة، من خلال أهم عضو في جسم الإنسان، وهو الرئة، والتي من خلالها يتنفس، ويشعر بالهواء؛ للمحافظة على صحته.


وذكر مدير المستشفى الجامعي بالخبر، د.محمد الشهراني، أن هذا النشاط يأتي ضمن سلسلة نشاطات وفعاليات ينظمها المستشفى لتوعية أفراد المجتمع بأهمية المحافظة على النّفس وحياة الفرد، وأنها تأتي ضمن أولويات المستشفى من حيث إيصال المعلومة السليمة من مصدرها الطبي، ومن فريق علمي متخصص، وأهمية المحافظة على الجهاز التنفسي وتثقيفه عما قد يؤدي لأي ضرر، وطرق الوقاية والعلاج.

وقال استشاري جراحة الصدر بالمستشفى والمشرف على الحملة د.زياد الغامدي: «نحن بحاجة إلى رفع مستوى التوعية بسرطان الرئة لغياب الكثير من المعلومات الصحية المهمة في هذا الجانب، وكذلك للحد من هذا المرض وتبعاته على المريض وعلى المجتمع، وكذلك الحرص على إيضاح أهمية الفحص المبكر لمن هم عرضة للإصابة بهذا المرض، ما يساعد على اكتشاف المرض في مراحله المبكرة والحصول على نتائج إيجابية عند العلاج».

وأضاف الغامدي: «سعيا منا لشمولية الحديث عن سرطان الرئة، ولأن من أول بدائل التبغ التي تطرأ على أي مدخن يسعى للتوقف عن التدخين هي السجائر الإلكترونية، ولكثرة الاختلاف حولها من ضررها أو نفعها، حرصنا في حملتنا هذه على تخصيص ركن خاص بالحديث عنها من منطلق علمي بحت».

ويأتي هذا النشاط المقدم للمجتمع، ترسيخا لدور الطلاب والطالبات بالجامعة في الخدمة المجتمعية وتقديم الوعي اللازم للرقي بالمجتمع للأفضل، وشارك في هذه الحملة ما يقارب 200 متطوع ومتطوعة من طلبة كلية الطب بالجامعة.
المزيد من المقالات