الجيش البوليفي يعترف بـ«آنيز» رئيسة للبلاد

الجيش البوليفي يعترف بـ«آنيز» رئيسة للبلاد

الخميس ١٤ / ١١ / ٢٠١٩
اعترف ممثلو القيادة العليا للقوات المسلحة في بوليفيا بالنائبة الثانية لرئيس مجلس الشيوخ، جانين آنيز، كرئيسة مؤقتة للدولة، وأعربوا عن دعمهم لها، بعد استقالة إيفو موراليس، المتواجد بالمكسيك، حيث منح اللجوء السياسي.

وجاء في بيان قائد القوات المسلحة البوليفية، وليامز كاليمان، أمس الأربعاء: مع أخذ جميع الظروف الحالية في الاعتبار، ووفقًا للمعايير التشريعية، فنحن تحت تصرّفك.

وأعلنت آنيز، في وقت سابق، أنها ستتولى مهام الرئيس، ووعدت بإجراء انتخابات رئاسية جديدة في أقرب وقت ممكن، فيما أدان الرئيس السابق إيفو موراليس، الذي سافر إلى المكسيك، حيث منح اللجوء السياسي، قرار أغنيس.

وجاء إعلان آنيز بتولي الرئاسة مؤقتًا؛ لأن أدريانا سالفاتيرا، رئيسة مجلس الشيوخ، قدّمت استقالتها.

وعلى خلفية ضغوط من المعارضة، ودعوات من الجيش بالاستقالة، أعلن الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، في الـ10 من نوفمبر استقالته.

وتأتي الاستقالة استجابة لموجة احتجاجات اجتاحت الشارع البوليفي الذي عارض نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي منحت موراليس ولاية رابعة.

كما أعلن رئيس مجلس الشيوخ والنائب الأول لرئيس مجلس الشيوخ الاستقالة أيضًا، إضافة إلى وزير الدفاع البوليفي، خافيير سافاليتا، الذي أكد أن هذا يأتي حفاظًا على وضع المؤسسة العسكرية في خدمة الشعب.

وأمرت واشنطن عائلات موظفي الحكومة الأمريكية يوم الثلاثاء بمغادرة بوليفيا؛ بسبب الاضطرابات التي تشهدها، وحذرت الخارجية الأمريكية في بيان أيضًا مواطنيها من السفر إلى بوليفيا.