لا أعرف كيف أحدد تخصصي الجامعي؟

لا أعرف كيف أحدد تخصصي الجامعي؟

الأربعاء ١٣ / ١١ / ٢٠١٩
جمعية المودة

الاستشارة


لا أعرف كيف أحدد تخصصي الجامعي؟

الإجابة

بالطبع يؤثر الاستقرار المهني في العمل كثيرا على الاستقرار النفسي، حيث يسهم ذلك الاستقرار في إشباع الكثير من الحاجات النفسية والمادية، ولذا فالاختيار الصحيح للمهنة يؤدي بالفرد للتوافق النفسي ليس في مجال العمل فحسب وإنما في حياته بصفة عامة.

وهناك الأسس النفسية اللازمة للتوجيه التربوي والمهني التي يجب أن تراعى في الطالب عند اختيار التخصص أو المهنة المستقبلية منها التحصيل، الشخصية، الميول، الاستعداد، والقدرات، بالإضافة إلى ميول واتجاهات الطالب.

هناك العديد من اختبارات الميول والاتجاهات ويمكن للشخص أن يختبر نفسه فيها، من أهمها نظام مقياس الميول والقدرات المهنية «هدف» التابع لصندوق الموارد البشرية ويمكن إجراء الاختبار إلكترونيا ومعرفة النتيجة مباشرة.

ولكن الميول ليست الوحيدة في تحديد التخصص فهناك التحصيل ونسبة الثانوية العامة واختبار القدرات والتحصيلي وكذلك سمات شخصيتك واستعداداتك اللازمة مثلا لتعلم اللغة الإنجليزية أو لإجراء بحوث علمية بحسب التخصص أو غير ذلك... إلخ. عليك عند اتخاذ القرار أن «تحدد رغباتك واحتياجاتك وميولك وقدراتك - تحدد مصادر معلوماتك وتحللها - معرفة جميع الفرص».

«جمعية مودة للاستشارات الإلكترونية»
المزيد من المقالات