1.8 % ارتفاعا في حركة المسافرين جوا بالشرق الأوسط

1.8 % ارتفاعا في حركة المسافرين جوا بالشرق الأوسط

الاثنين ١١ / ١١ / ٢٠١٩
كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» عن أن شركات الطيران في الشرق الأوسط سجلت ارتفاعا في حركة المسافرين بنسبة 1.8٪ فقط خلال شهر سبتمبر، فيما ازدادت السعة المقعدية بنسبة 0.2%، مع ارتفاع عامل الحمولة بواقع 1.2 نقطة مئوية ليبلغ 75.2%. وأشار التقرير إلى ارتفاع الطلب على حركة المسافرين الدوليين بنسبة 3.8% خلال الشهر الماضي، مشيرا إلى أن السعة المقعدية ارتفعت بنحو 3.3%، بينما ارتفع عامل الحمولة 0.4%. وذكر تقرير للاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» ارتفاع الطلب على رحلات السفر الجوية الدولية بنسبة 3٪ خلال شهر سبتمبر مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما يُعادل انخفاضا عن مُعدل النمو على أساس سنوي خلال شهر أغسطس، والبالغ 3.6٪. وبحسب التقرير لا يزال نمو حركة المسافرين الدوليين مُتأثرا بمزيج من التحديات الهيكلية التي تواجه بعض شركات الطيران الكبرى في المنطقة، فضلا عن المخاطر الجيوسياسية وانحسار الثقة بقطاع الأعمال في بعض البلدان. وكشف تقرير آخر لـ«إياتا» عن انخفاض ملحوظ في مستويات الطلب على الشحن الجوي بنحو 4.5% في سبتمبر لتواصل معدلات الشحن الجوي انخفاضها للشهر الحادي عشر على التوالي، ما يجعلها أطول فترة هبوط يشهدها القطاع منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008. وارتفعت سعة الشحن الجوي بنسبة 2.1% على أساس سنوي خلال شهر سبتمبر 2019. وبذلك يتفوق النمو الذي حققته السعة على النمو في معدلات الطلب للشهر السابع عشر على التوالي. ووفقا للتقرير فإن أنشطة الشحن الجوي ما زالت تُعاني الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وبين كوريا الجنوبية واليابان وتدهور واقع التجارة العالمية، والضعف الذي تعاني منه بعض المحركات الاقتصادية الرئيسية. وشهدت شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط انخفاضاًفي أحجام الشحن الجوي بنسبة 8.0% خلال سبتمبر 2019، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، ليشكل ذلك الانخفاض الأكبر في الطلب على الشحن الجوي في أي منطقة. علما بأنه ترافق مع انخفاض سعة الشحن في المنطقة بنسبة 0.4%.
المزيد من المقالات