محتجو كتالونيا يغلقون طريقا بين إسبانيا وفرنسا

محتجو كتالونيا يغلقون طريقا بين إسبانيا وفرنسا

الثلاثاء ١٢ / ١١ / ٢٠١٩
أغلق محتجون مؤيدون لانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، نقطة حدودية على الطريق السريع إيه.بي-7 الذي يربط بين الإقليم وفرنسا أمس الإثنين، مما أوقف حركة المرور في الاتجاهين.

وقال متحدث باسم شرطة إقليم كتالونيا: إن نحو 500 شخص أغلقوا الطريق السريع المهم لحركة الشاحنات من فرنسا إلى جنوب إسبانيا، عند نقطة لا جونكيرا الحدودية بعضهم كان على الجانب الفرنسي والبعض الآخر على الجانب الإسباني.


وأضاف: إن حركة المرور يجري تحويلها إلى طريق آخر، وإن المحتجين يقيمون منصة هناك.

وتشهد كتالونيا احتجاجات حاشدة منذ صدور أحكام سجن مطولة في منتصف الشهر الماضي بحق تسعة من قادة الانفصاليين الذين تزعموا محاولة استقلال فاشلة في 2017.

وأعلنت جماعة (تسونامي الديمقراطية) السرية، التي نظمت احتجاجات حاشدة منها احتجاج في مطار برشلونة الشهر الماضي، مسؤوليتها عن قطع الطريق أمس الإثنين.

وقال المتحدث باسم الشرطة: إن ضباطا من وحدة مكافحة الشغب من شرطة إقليم كتالونيا متمركزون عند منطقة لتحصيل الرسوم على بعد نحو أربعة كيلومترات من موقع الاحتجاج على الحدود الإسبانية - الفرنسية.

ودعت جماعة تسونامي الديمقراطية الناس للاحتشاد عند نقطة الحدود المغلقة، وقالت على تويتر: إن هدفها هو دعوة المجتمع الدولي «لأن يوضح للدولة الإسبانية أن السبيل الوحيد هو الجلوس والحوار».
المزيد من المقالات
x