6.5 مليار ريال إيرادات شركات الإسمنت خلال 9 أشهر

339 % نموا في صافي الربح

6.5 مليار ريال إيرادات شركات الإسمنت خلال 9 أشهر

كشف تحليل لوحدة التقارير الاقتصادية في «اليوم»، أن إيرادات شركات الإسمنت المدرجة في السوق المالية السعودية «تداول»، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام المالي 2019 بلغت قيمتها 6541.8 مليون ريال مقارنة بنحو 4809.3 مليون ريال خلال الفترة نفسها من العام 2018 وبزيادة بلغت 36%.

وأظهر تقرير حديث للهيئة العامة للإحصاء أن متوسط أسعار الإسمنت في المملكة ارتفع بنسبة 2.6% ليصل إلى 13.10 ريال للكيس الواحد وزن 50 كيلو مقابل 12.77 ريال للكيس الواحد وزن 50 كيلو خلال نفس الفترة من العام 2018.


واستحوذت 3 شركات إسمنت وهي «السعودية» و«الجنوبية» و«ينبع» على حصة 40% من إجمالي إيرادات شركات الإسمنت الـ14 المدرجة في السوق، خلال الأشهر التسعة الأولى لعام 2019 وبقيمة بلغت 2640.04 مليون ريال.

وأظهر التحليل أن صافي ربح شركات الإسمنت المدرجة في السوق المالية السعودية، والمعلنة عن نتائجها المالية للأشهر التسعة الأولى لعام 2019، ارتفع إلى 1726.7 مليون ريال وبزيادة بلغت 399% مقارنة بما قيمته 345.9 مليون ريال خلال الأشهر التسعة الأولى من العام المالي 2018.

واستحوذت 5 شركات وهي «إسمنت القصيم» و«إسمنت السعودية» و«إسمنت الجنوبية» و«إسمنت ينبع» و«إسمنت اليمامة» على حصة بلغت 68% من إجمالي صافي ربح الشركات المدرجة في السوق السعودي خلال الأشهر التسعة الأولى لعام 2019، وبقيمة بلغت 1178.8 مليون ريال من إجمالي صافي الربح البالغ 1726.7 مليون ريال.

ومقارنة بنفس الفترة من العام 2018، فإن جميع شركات الإسمنت المدرجة سجلت أرباحًا بعكس نفس الفترة من العام الماضي، التي سجلت فيها 7 شركات خسائر أي 50% من الشركات ويرجع ذلك لتحسن الطلب على الإسمنت خلال العام 2019.

وكانت لجنة تموين الوزارية المكونة من وزارات التجارة والاستثمار، والمالية، والطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والبيئة والمياه والزراعة، قد قررت في العام 2017 إيقاف الرسوم على تصدير الحديد سنتين وتخفيض رسوم تصدير الإسمنت 50%، وذلك بغرض تشجيع المنتجين المحليين والصناعات الوطنية بما يمكنها من المنافسة.

وأعلنت المملكة عن عدد من المشروعات الضخمة، التي بدأ الإنشاء فيها أو المقرر البدء فيها خلال الفترة المقبلة ومنها: مشروع القدية المكون من خمس مناطق تطويرية رئيسة وهي: منطقة منتجع الترفيه، ومنطقة مركز المدينة، ومنطقة الطبيعة، ومنطقة الحركة والتشويق، والجولف والمنطقة السكنية.

كما أعلن الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في العام 2017 عن مشروع نيوم والمنتظر أن يتم دعمه بما قيمته 500 مليار دولار خلال السنوات القادمة، الذي يمتد على مساحة 26.5 ألف كم2 وسيشتمل مشروع «نيوم» على أراضٍ داخل الحدود المصرية والأردنية، حيث سيكون أول منطقة خاصة ممتدة بين ثلاث دول، إضافة إلى مشروع البحر الأحمر، الذي يتضمن تطوير ساحل البحر الأحمر بالإضافة إلى تطوير ميناء وتطوير مطار وعدد من الفنادق والمساكن الفاخرة وغيرها من المرافق، وغيرها من المشروعات، التي من المنتظر أن تدعم قطاع الإسمنت وعددا من القطاعات الأخرى أيضا خلال السنوات المقبلة.
المزيد من المقالات
x