طهران تكذب: لا نعرف مصير الضابط الأمريكي

طهران تكذب: لا نعرف مصير الضابط الأمريكي

الاثنين ١١ / ١١ / ٢٠١٩
زعم الملالي أمس الأحد، عدم معرفتهم بمصير الضابط الأمريكي السابق بمكتب التحقيقات الاتحادي روبرت ليفنسون، المفقود منذ زيارته لجزيرة كيش الإيرانية.

واختفى ليفنسون أثناء رحلة للجزيرة الواقعة في الخليج، وكذب المسؤولون الإيرانيون مرارا بعدم المعرفة باختفائه أو بمكانه، فيما قال مسؤولون أمريكيون كبار في 2016 بعهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما: إنهم يعتقدون أن الضابط توفي أثناء احتجازه، في حين قال متحدث باسم خارجية واشنطن في يناير: إن ذلك غير دقيق، مطالبا طهران بتحديد مكانه وإعادته إلى بلاده.


وقال عباس موسوي المتحدث باسم خارجية الملالي أمس الأحد: إنه لم يعرف بعد مكان الضابط السابق بمكتب التحقيقات الاتحادي روبرت ليفنسون، المفقود منذ زيارته لجزيرة كيش في 2007، ونفى موسوي تقريرا عن رفع طهران دعوى جنائية ضده.

واعتقل عدد من الأمريكيين في إيران في السنوات الأخيرة، وحذر دونالد ترامب عام 2017 من أن طهران ستواجه «عواقب جديدة وخطيرة» ما لم تطلق سراح جميع مواطنيه المحتجزين هناك.
المزيد من المقالات
x