لقاء القيادات التعليمية بالشرقية يناقش التميز

لقاء القيادات التعليمية بالشرقية يناقش التميز

الاحد ١٠ / ١١ / ٢٠١٩
أكد مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، أن مملكتنا الغالية ممثلة في قيادتنا الرشيدة «أعزها الله» لم تدخر جهدا ولم تأل وسعا في سبيل تسخير كافة الإمكانات لخدمة وتجويد قطاع التعليم، وذلك إيمانا منها بأن الاستثمار الحقيقي يكمن في تنمية عقول أبنائها، الأمر الذي يحدونا جميعا في تعليم الشرقية لترجمة الأهداف الإستراتيجية التي تتبناها وزارة التعليم لتحقيق الرؤية السعودية الطموح 2030 وذلك بإشراف مباشر من قبل وزير التعليم، وأضاف: «لم يتبق أمامنا إلا أن نبذل قصارى جهودنا لإحراز تقدم وتميز ينشده ولاة أمرنا - حفظهم الله - إذ أننا في حقبة تتطلب التميز والإبداع لنترك بذلك بصمة تميز على خارطة التعليم الواسعة للحاق بمصاف الدول العالمية».

ونوه «الشلعان» - خلال ترؤسه لفعاليات اللقاء الخامس للقيادات التعليمية والإدارية والتي نظمت صباح أمس بمركز التميز بتعليم المنطقة وسط مشاركة القيادات التعليمية والإدارية بقطاعي البنين والبنات بقاعة الاجتماعات الرئيسية للرجال بمبنى تعليم المنطقة الرئيسي بالدمام وعبر البث المباشر بقاعة التميز للنساء بمبنى الخدمات المساندة - بضرورة العمل بخارطة معايير ومؤشرات التميز؛ كونها بوصلة للتغيير والاستدامة لتحقيق الأهداف المنشودة.


بدورها استعرضت مديرة مركز التميز بتعليم الشرقية فاطمة رويس، محاور اللقاء بدءا من الوقوف على توصيات ونتائج الاجتماعات السابقة، إضافة لمناقشة فرص التحسين لمعايير الممكنات لكافة القطاعات والإدارات «القيادة الإدارية - التخطيط الإستراتيجي - الموارد البشرية» وصولا لمناقشة النظام الإلكتروني لمعايير النتائج، إضافة لتسليطها الضوء على مراحل ومتطلبات التقييم الداخلي والخارجي، والأدوار القيادية المطلوبة في ضوء معايير جائزة الملك عبدالعزيز، وصولا لاستعراض أداة إتقان وخصائصها ودرجات التقييم لكل من النظام، الإنفاذ، القياس، التطوير، الأداء، وكذلك منهجية بناء النظام المؤسسي ومسطرة التقييم.
المزيد من المقالات