إشادة دولية بجهود المملكة في «النقل البحري»

إشادة دولية بجهود المملكة في «النقل البحري»

السبت ٩ / ١١ / ٢٠١٩
أكد المشاركون في مؤتمر «تنمية بحرية مستدامة نحو 2030 وما بعدها» الذي عقد في جدة مؤخرًا، أن المملكة قطعت شوطا كبيرا في ما يتعلق بالخدمات والوسائل والتسهيلات ومراكز الخدمة المتعلقة بقطاع النقل البحري، مشيرين إلى أن السعودية لديها الإمكانيات للارتقاء بتقديم الخدمات في القطاع. وقالت وزير النقل البحري في كينيا، نانسي كاريجيثو: إن المملكة بفضل موقعها وإمكانياتها تلعب دورًا كبيرًا في جمع كل الدول ذات العلاقة لمناقشة الأمور المشتركة في قطاع النقل البحري، مشيدة بحماس الشباب السعوديين، فيما توقعت أن تمضي المملكة قدمًا في تقديم برامج التدريب بالملاحة البحرية. وأكد مدير إدارة الأمن البحري في المنظمة البحرية العالمية، كريس تريلون، أن المملكة قطعت شوطا كبيرا في ما يتعلق بالخدمات والوسائل والتسهيلات ومراكز الخدمة المتعلقة بقطاع النقل البحري، مشيرًا إلى أن السعودية لديها الإمكانيات للارتقاء بتقديم الخدمات في قطاع النقل البحري. وقالت مدير الأكاديمية الدولية للفنارات، جاردين ديلانوي: إن المملكة ستستضيف مؤتمر الفنارات الدولي في 2020، وستجمع الدول المشاركة في المنتدى تحت رايتها، مشيرة إلى أن المؤتمر سيتضمن ورش عمل وندوات حول عمليات البحث والإنقاذ والمواد والوسائل المستخدمة في ذلك، إضافة إلى التدريب على كيف يمكن للمسؤولين القيام بعمليات تقييم هذه المخاطر على السواحل وفي المياه الإقليمية. وأكدت مدير الجامعة البحرية العالمية في السويد، كليوباترا هنري، أن الجامعة تخرج منها منذ تأسيسها قبل 36 عامًا نحو 47 طالبًا سعوديًا معظمهم يتولي حاليًا مناصب قيادية في إدارة النقل البحري وحرس الحدود والقوات البحرية، مؤكدة استعداد الجامعة للتعاون مع جامعة المملكة في إطلاق برامج قصيرة المدى في هذا المجال، مع إمكانية زيادة عدد الطلاب السعوديين في الجامعة.