4.5 % تراجعا في الرقم القياسي للإنتاج الصناعي

4.5 % تراجعا في الرقم القياسي للإنتاج الصناعي

الجمعة ٨ / ١١ / ٢٠١٩
انخفض الرقم القياسي للإنتاج الصناعي إلى 121.55 نقطة ـ بنسبة 4.54% في سبتمبر الماضي، مقارنة بالشهر السابق عليه، نتيجة تراجع إنتاج نشاط التعدين واستغلال المحاجر، والذي يشمل إنتاج النفط، إذ سجل المؤشر 111.81 نقطة، بانخفاض قدره 6.74%، مقارنة بأغسطس.

ووفقًا لرصد وحدة التقارير الاقتصادية في «اليوم» استنادًا على تقرير هيئة الإحصاء، انخفض الإنتاج في نشاط إمدادات الكهرباء، إذ وصل المؤشر إلى 146.92 نقطة بتراجع نسبته 0.55%، في حين ارتفع الإنتاج في نشاط الصناعات التحويلية بنسبة 0.8% ليصل المؤشر إلى 150.42 نقطة.

ويُقصد بالإنتاج الصناعي: تحويل المواد الخام «المدخلات» إلى مواد استهلاكية في صورتها النهائية، في شكل سلع «مخرجات»؛ بهدف تحقيق عائدٍ مادي للمنشأة التي تنتج هذه السلع، أما الصناعات الاستخراجية، فهي المواد الخام المُسْتخرَجة من الأرض، وتعتمد على الموارد الطبيعية غير المتجددة، مثل النفط والمعادن، فيما تختص الصناعات التحويلية بـالصناعات التي ينطوي نشاطُها على تحويل المواد الأولية إلى منتجات نهائية أو منتجات وسيطة.

و«الرقم القياسي» هو رقم يقيس مقدار تغيُّر قيمة معينة في فترة زمنية تسمى فترة المقارنة نسبة إلى فترة زمنية أخرى، ويُعَدُّ الرقم القياسي العام للإنتاج الصناعي رابعَ المنتجات الإحصائية التي تُصدرُها الهيئة العامة للإحصاء في مجال الأرقام القياسية، ويأتي بعد الرقم القياسي لأسعار المستهلك، والرقم القياسي لأسعار الجملة، والرقم القياسي لأسعار العقار.