قلق أممي إزاء تعرض آلاف السوريين للخطر

قلق أممي إزاء تعرض آلاف السوريين للخطر

الجمعة ٨ / ١١ / ٢٠١٩
أعربت الأمم المتحدة اليوم عن القلق إزاء أوضاع مئات الألاف من المدنيين السوريين المعرضين للخطر وسط التصعيد العسكري والعنف المستمر شمال شرق وشمال غرب البلاد.

وقال خبراء في حقوق الإنسان ومنظمات إغاثية اليوم، إن أعمال العنف اليومية تستهدف المدنيين والبنية التحتية المدنية والمنشات الطبية.

من جانبه، قال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل: إن المدنيين يواصلون دفع ثمنا باهظا في الأعمال العسكرية في شمال شرق وشمال غرب سوريا ، حيث يقتل العشرات ويصاب المئات في الغارات الجوية علي المناطق المأهولة بالسكان والأسواق .

وأضاف أن الأشخاص الذين نزحوا بسبب العمليات العسكرية التركية، تم اعتقالهم تعسفيا لاحقا، إضافة الي تعرضهم للاختفاء القسري بعد عودتهم إلي منازلهم، وأن ذلك يحدث في المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية.

وأوضح المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن العاملين في المجال الطبي يتعرضون للاستهداف كما تستهدف المنشآت الطبية، مشيرًا إلى أنه تم خلال الأسبوع الجاري استهداف 4 مرافق صحية ، ليصل بذلك اجمالي المرافق المتضررة منذ 29 أبريل الماضي 61 مرفقا طبيا.