برعاية أمير الشرقية.. وكيل الإمارة يفتتح ملتقى أبحاث الأورام

برعاية أمير الشرقية.. وكيل الإمارة يفتتح ملتقى أبحاث الأورام

الجمعة ٠٨ / ١١ / ٢٠١٩
برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، افتتح وكيل إمارة المنطقة الشرقية د. خالد بن محمد البتال، صباح أمس في مدينة الخبر، فعاليات الملتقى السنوي لأبحاث الجمعية الأمريكية للأورام الذي يعقد على مدى ثلاثة أيام بالتزامن مع الملتقى السنوي الثاني للجمعية الأمريكية للعلاج الإشعاعي الذي ينظمه مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام «أحد مكونات التجمع الصحي الأول بالمنطقة الشرقية».

وعبر رئيس المجلس الاستشاري للتجمع الصحي الأول في المنطقة الشرقية عصام المهيدب، عن شكره وتقديره باسمه وباسم منسوبي التجمع لسمو أمير المنطقة الشرقية على تفضله بالرعاية وما يوليه سموه من دعم واهتمام لمناشط التجمع، مبينا أن المنطقة تستضيف كوكبة من المختصين في مجال طب الأورام والعلاج الإشعاعي من خلال 60 محاضرة يقدمها 120 محاضرا شاركوا من 11 دولة، في حين تعد المرة الأولى من نوعها التي يتم الجمع بين هذين الملتقيين في وقت واحد، حيث تجمع المحاضرات بين المستجدات في علاج الأورام والعلاج الإشعاعي. وأوضح المهيدب أن الملتقى يناقش مستجدات علاج الأورام وعلاج الأورام بالإشعاع في عدة محاور تتضمن علاج أورام الثدي وأورام الرأس والرقبة وأورام الجهاز الهضمي والرئة، وأورام الدم والغدد اللمفاوية، والدماغ، والأورام النسائية والمسالك البولية والعلاج التلطيفي، حيث يهدف الدمج بين الملتقيين إلى جمع المعلومات من الجانبين المساهمين في علاج مرضى الأورام «أطباء العلاج الكيماوي وأطباء العلاج الإشعاعي»، مما سيشكل إضافة معلوماتية للمشاركين ويبقيهم على اطلاع حول المستجدات ويحسن من علاج مرضى الأورام، مقدما الشكر للفريق العلمي والتنظيمي على جهودهم، وللجمعية الأمريكية للأورام على شراكتها الدائمة للعام الثامن على التوالي.


من جهته، قال رئيس اللقاء السنوي لمستجدات الجمعية الأمريكية للأورام د. هاني الهاشمي، إنه لأول مرة في المنطقة يتم عرض مستجدات طب الأورام وأهم مستجدات طب العلاج الإشعاعي في العام المنصرم بالتعاون مع الجمعية الأمريكية لطب الأورام والجمعية الأمريكية لطب العلاج الإشعاعي، وهو تعاون جديد يجمع كل ما يزيد المعرفة ويطور الخدمة، حيث يتم خلال الملتقى تقديم 60 محاضرة وورقة بحثية تم اختيارها من بين أكثر من 20 ألف ورقة قدمت خلال أكبر تجمع طبي عالمي لمستجدات طب الأورام في المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية لطب الأورام والمؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية لطب العلاج الإشعاعي اللذين أقيما قبل عدة أشهر في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار د. الهاشمي إلى أن المريض هو محور الاهتمام، حيث تم الحرص على أن يشارك في هذا الملتقى أكثر من 25 مؤسسة وجمعية مهتمة بمرضى الأورام، وتم خلال الملتقى الحالي إضافة أفق جديد يشارك فيه أبطال الأورام وذووهم مع مؤسسات المجتمع التي توفر الدعم بكل الأشكال.

الجدير بالذكر أن فعاليات اليوم الأول في الملتقى الذي تم اعتماده من هيئة التخصصات الصحية بواقع 24 ساعة تعليم مستمر، تضمنت 5 جلسات تتحدث حول أورام الثدي ودراسة إمكانية إعطاء المرضى جرعات مكثفة بوقت أقل وتأثير ذلك على السيطرة على الورم وعدم عودته، كذلك الأثر الجمالي النهائي بعد إعطاء العلاج الإشعاعي، إضافة إلى جلسة تتمحور حول أورام الرأس والرقبة ودراسة فاعلية إعطاء أنواع مختلفة من العلاج الكيماوي مع العلاج الإشعاعي، وكذلك مناقشة أورام الجهاز الهضمي العلوي والسفلي متضمنا القولون والمستقيم والمعدة والبنكرياس.
المزيد من المقالات