«فيسبوك» تدافع عن الإعلانات السياسية

«فيسبوك» تدافع عن الإعلانات السياسية

الجمعة ٨ / ١١ / ٢٠١٩
دافعت شركة فيسبوك الأمريكية العملاقة للتواصل الاجتماعي عن سياستها بشأن عدم التحقق من الإعلان السياسي في الانتخابات العامة البريطانية، قائلة، إنه أمر لا يتعلق بشركة خاصة أن تراقب حديثا سياسيا.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن فيسبوك ردت بالإيجاب على سؤال عما إذا كانت ستستمح لحزب المحافظين البريطاني بأن يقوم بتشغيل مقطع مصور تم التلاعب فيه مؤخرا لمقابلة مع عضو عمالي بارز في البرلمان باعتباره إعلانا، وهو مقطع قوبل بانتقادات واسعة النطاق بسبب تضليله.

وقالت ريبيكا ستيمسون رئيس وحدة السياسة العامة البريطانية في فيسبوك إن "الأحزاب السياسية والمرشحين السياسيين ليسوا خاضعين لقواعدنا الخاصة بالتحقق".

وتتخذ الشركة التكنولوجية الأمريكية العملاقة موقفا قويا ضد التدخل في الاعلانات السياسية على خلاف منصة "تويتر" المنافسة التي قامت في الآونة الأخيرة بحظرها.