الطلاب يغلقون شوارع لبنان.. وعلوش: باسيل لسان «حزب الله»

الطلاب يغلقون شوارع لبنان.. وعلوش: باسيل لسان «حزب الله»

الجمعة ٨ / ١١ / ٢٠١٩
لليوم الثاني على التوالي ترك طلاب لبنان مدارسهم وجامعاتهم ونزلوا إلى الشارع ليقولوا بصوت واحد: المستقبل لنا ونحن نصنعه، انطلاقًا مما حدّده الحراك الشعبي الذي يطالب بحكومة من غير الحزبيين، في وقت وصف عضو تيار «المستقبل» النائب السابق مصطفى علوش، جبران باسيل، بلسان حال «حزب الله».

وقال عضو المكتب السياسي في تيار «المستقبل» مصطفى علوش لـ «اليوم»: إن التيار الوطني الحر هو مرآة لحزب الله، فأركان ووجوه الوطني الحر أصبحت مرتبطة بمسألة حزب الله بشكل أساسي، فحزب الله يريد الحفاظ على التركيبة السياسية التي أكدت هيمنته على الحكم من خلال الأكثرية النيابية التي حصل عليها في الانتخابات الأخيرة وعلى هذا الأساس يتصرف جبران باسيل، عدا عن أنه يستفيد من ذلك فهو لسان حال حزب الله.

ويوضح علوش أن الرئيس سعد الحريري فهم رسالة الناس، فلا يمكن تأليف حكومة من دون أن تتجاوب مع رؤية اللبنانيين، وهو مصر على حكومة اختصاصيين ذوي خبرة وذوي ثقة، وإن كان هنالك من سياسيين يجب أن يكونوا أيضا على هذا المنوال، فالحريري مقتنع بأن هذه هي الطريقة الوحيدة للإنقاذ، وأي حكومة ثانية لن تقنع الناس بترك الشارع.

ويجزم بأن هنالك قيادة حقيقية للثورة، وهم أذكياء جدا، ولا أحد يمكن أن يتهمهم بشيء فهم أصحاب الأكف البيضاء وسيتمكنون من كشف اللعبة التي تحاك.

» شل مرافق

إلى ذلك، تمكن الطلاب من شل مرافق الدولة اللبنانية، من خلال المسيرات والاعتصامات التي نفذوها أمام الوزارات والمصارف والشركات.

وامتلأت صباح أمس جميع الساحات من شمال إلى جنوب البلاد، بالمتظاهرين من طلاب مدارس وجامعات، مرددين هتافات تدعو السلطة إلى سماع صوت الشعب.

وتجمّع طلاب «الجامعة اللبنانية»، وأنشدوا النشيد الوطني رافعين الأعلام ونعشا أسود كتب عليه «هنا ترقد أحلام الشباب اللبناني».