"إعمار اليمن ".. جهوداً متواصلة لدعم القطاعات الحيوية والأساسية

"إعمار اليمن ".. جهوداً متواصلة لدعم القطاعات الحيوية والأساسية

الاثنين ٤ / ١١ / ٢٠١٩
تحظى مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بقبول واسع من جميع أطياف الشعب اليمني الشقيق، واستقبل الشارع اليمني هذه المشاريع بتفاؤل وأمل بعدما لمس المواطن اليمني في مختلف المحافظات اليمنية أثرها الإيجابي على حياتهم ومعيشتهم اليومية.

ويبذل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن جهوداً متواصلة لدعم القطاعات الحيوية والأساسية.

ففي قطاع الصحة؛ عمل البرنامج على بناء المستشفيات وتأهيلها، وتوفير الأجهزة والأدوات الطبية، لتحسين الرعاية الصحية في كافة المحافظات اليمنية .

فيما أولى البرنامج اهتماما خاصاً بالقطاع التعليمي في اليمن على من خلال بناء المدارس وطباعة المناهج الدراسية وتوفير النقل المدرسي بهدف تحسين فرص حصول أبناء اليمن على التعليم في جميع المحافظات.

ويدعم البرنامج القطاع الكهرباء والطاقة والتي تعتبر وقود الحياة اليومية، وذلك لتوفير الكهرباء على مدار الساعة، بالإضافة لإنشاء مشاريع خاصة للبيوت المحمية بهدف دعم القطاع الزراعي وخلق فرص عمل، وفي مجال الثروة السمكية يعمل البرنامج على تأمين قوارب الصيد ومكائن حديثة للقوارب.