مكافحة «حمى الضنك» في العاصمة المقدسة

مكافحة «حمى الضنك» في العاصمة المقدسة

الاحد ٠٣ / ١١ / ٢٠١٩
كثفت أمانة العاصمة المقدسة أعمال مكافحة البعوض الناقل لحمى الضنك في عدد من أحياء مكة المكرمة، وذلك استكمالاً لحملات الإصحاح البيئي ورصد آفات الصحة العامة.

وأوضح مدير عام الصحة العامة بأمانة العاصمة المقدسة المهندس محمد عبدالباسط باحارث أن أعمال الاستكشاف والمكافحة شملت احياء الراشدية والشوقية والعتيبية والعوالي والنوارية والحجون والرصيفة وجبل النور ومنطقة بحرة الجنوبية.


وأضاف أنه تم زيارة ١٧٣٠ وحدةً سكنية منها ٨٠ مبناً تحت الإنشاء و ٤٨ مبناً مهجوراً و ٤٩ مواقعاً لتجمعات المياه، إضافةً إلى ٢٨ مسجداً، وذلك بمشاركة ٨٠٩ فرداً من القوى العاملة مجهزين بـ ٤٧١ جهازاً يدوياً للمكافحة و ١١٠ جهازاً متنقل على السيارات، مشيراً إلى أن المبيدات السائلة والصلبة المستخدمة في أعمال المسح الميداني صديقة للبيئة وذلك بهدف الحفاظ على الصحة العامة.

ولفت إلى أن الأمانة تعمل لمكافحة البعوض بصفة عامة والناقل لمرض حمى الضنك بصفة خاصة، مشيراً إلى وجود تنسيق مستمر مع المديرية العامة للشؤون الصحية بالعاصمة المقدسة التي تتولى جانب التوعية والتثقيف، فيما تقوم الأمانة بأعمال المكافحة وفق خطة تشغيلية تشمل أعمال المكافحة داخل وخارج المنازل لجميع أحياء مكة المكرمة والقرى التابعة وحصر المستنقعات وتجمعات المياه الناتجة عن الأمطار التي يمكن أن تشكل بؤراً لآفات الصحة العامة، إضافة إلى وضع خطط مُحكمة لأعمال المسح الميداني تتم من خلالها تغطية جميع الوحدات السكنية والأحياء والمواقع التي يرد وجود إصابة محتملة بحمى الضنك فيها.
المزيد من المقالات