جامعيون يصممون الحدائق بتقنية الواقع الافتراضي

عن طريق استخدام نظارات خاصة

جامعيون يصممون الحدائق بتقنية الواقع الافتراضي

الاحد ٠٣ / ١١ / ٢٠١٩
قدم طلاب كلية العمارة والتخطيط بجامعة الإمام تجربة جديدة من نوعها في مجال التصميم، حيث قام الطالب بشير عمار غاردي بقسم عمارة البيئة بكلية العمارة والتخطيط بعمل تصميم على مستوى الكلية واستخدم تقنيات وأدوات الواقع الافتراضي Virtual Reality ليحاكي المشروع بعد التنفيذ، لحديقة أحد أحياء مدينة الرياض، أوضح ذلك عميد كلية العمارة والتخطيط د. طارق الرواف، مشيرا إلى أنه من خلال مادة «مرسم التصاميم» الخاص بطلاب السنة الخامسة بقسم عمارة البيئة بالكلية قدم أحد الطلاب تجربة العالم الافتراضي من خلال تصميم مقترح لإحدى حدائق الأحياء السكنية بمدينة الرياض «عرقة، الياسمين، قرطبة» قدمها الطالب بطريقة مختلفة تتماشى مع مخرجات العصر ومتطلبات السوق الجديدة، مؤكدا في نفس الوقت أن مراسم التصميم في كلية العمارة والتخطيط احتضنت بيئة إبداعية وتحفز الطلاب على مواكبة كل جديد حيث توفرت الظروف لطلاب قسم عمارة البيئة بأن يطبقوا أحدث أساليب التصميم.

فيما قال مشرف السنة الخامسة لمشاريع الطلاب بقسم عمارة البيئة الأستاذ المشارك د. عبدالعزيز العويد: إنها تجربة مبتكرة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب من خلال متابعة الشرح بهذه التقنية وتوصيف مزايا المشروع بطريقة متقدمة وحديثة يستطيع من خلالها المتلقي التجول ضمن المشروع في العالم الافتراضي، ويحاكي الواقع بداخل الحديقة باستخدام نظارات خاصة، وتمكنوا من معاينة أطراف المشروع وتخيل الأجواء فيه، كما استطاعوا من خلال هذه التقنية تعديل وتغيير المواد المستخدمة بالمشروع «إضاءة، تبليط، أماكن الجلوس» وأنواع النباتات الموجودة، وغيرها بشكل فوري أثناء التجول داخل المشروع.


وذكر رئيس قسم عمارة البيئة د. منتصر العبدالله أن قسم عمارة البيئة بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل من التخصصات التي تعنى بالفراغات الخارجية وتصميم المشاريع الترفيهية والمتنزهات والحدائق باختلاف أحجامها، حيث إن مهنة معماري البيئة تهتم بتصميم الفراغات الخارجية بكافة أحجامها ومستوياتها داخل وخارج المدن والمناطق الحضرية، والحفاظ على البيئة واستخدام مواردها استخداما حكيما يحقق مبادئ الاستدامة ويعالج المشاكل الناجمة عن سوء الاستخدام والممارسات البشرية المختلفة، آخذا في الاعتبار الأبعاد الجمالية والاجتماعية والاقتصادية واستخدام التقنيات الحديثة والمحافظة على المواقع السياحية والتراثية وتطويرها، وهو من التخصصات التي تعنى بالترفيه والسياحة بطريقة مباشرة.
المزيد من المقالات
x