مبادرة لاستثمار طاقات منسوبي تعليم الشرقية بهدف رفع «الأداء»

مبادرة لاستثمار طاقات منسوبي تعليم الشرقية بهدف رفع «الأداء»

السبت ٢ / ١١ / ٢٠١٩
عول مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية د.ناصر الشلعان، كثيرا على قيادات تعليم المنطقة بقطاعيه البنين والبنات للمضي قدما في ترجمة تطلعات وزارة التعليم لتطوير وتجويد خارطة منظومتيها التعليمية والإدارية، لتلقي في نهاية المطاف بظلالها الإيجابية على مخرجها النهائي والمتمثل في الطالب والطالبة، لبناء مجتمع معرفي يتواكب والرؤية الطموح للمملكة 2030.

جاء ذلك خلال حضوره ورعايته صباح أمس الأول فعاليات اللقاء الأول لمبادرة «ساعة النمو المهني» في موسمها الثاني «منظومة دعم اتخاذ القرار» التي نظمتها إدارة تعليم الشرقية ممثلة في إدارتي التدريب التربوي والابتعاث بقطاعيه البنين والبنات، وذلك بمقر المركز بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام. وتتضمن أبرز أهداف المبادرة: الإسهام في التنمية المهنية للقيادات في إدارات ومكاتب التعليم، تزويد منسوبي الإدارة بالخبرات والمعارف والمهارات التي من شأنها رفع مستوى الأداء في الإدارة، استثمار الطاقات والقدرات المهنية لمنسوبي الإدارة بما ينعكس على مستوى الأداء،

واستعرض وكيل جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع د.عبدالله القاضي، خلال ورقة العمل التي قدمها في الجلسة الأولى من فعاليات اللقاء والتي جاءت بعنوان «منظومة دعم اتخاذ القرار» حزمة من المحاور التي تسهم في النهوض بأفضل الممارسات في التعليم، يأتي في مقدمتها تسليطه الضوء على الأساليب الابتكارية لحوكمة الإدارة بمؤسسات التعليم وأهميتها، إضافة لكيفية تطوير مؤشرات اتخاذ القرار وبناء المستهدفات، كذلك التعريف بالجامعة ومسيرتها التنموية، وصولا لاستعراض الخطة الإستراتيجية للجامعة.

وأشار مديرا التدريب والابتعاث بتعليم الشرقية عبدالرحيم الشهراني، وفاطمة الناصر، أنه انطلاقا من حرص وزارة التعليم على التطوير المهني المستمر لمنسوبيها، جاءت مبادرة برنامج «ساعة النمو المهني» خير شاهد على ترجمة ذلك الطموح العريض.

وقد اختتم البرنامج بنقاش مفتوح جمع بين المشاركين والمشاركات ومدير التعليم إلى جانب مقدمي البرنامج، تخلله الرد على كافة استفساراتهم ووضع فرص التحسين لها بما يخدم النهوض بالتطوير المهني وتجويد خارطة المنظومة التعليمية.