روبوت لنقل «عفش» الأشخاص ذوي الإعاقة بمهرجان سايتك

روبوت لنقل «عفش» الأشخاص ذوي الإعاقة بمهرجان سايتك

أتاح مهرجان العلوم والتقنية الحادي عشر، الذي ينظمه مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية «سايتك» التابع لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، الفرصة لطلاب وطالبات المنطقة الشرقية باستعراض أفكارهم ودراساتهم البحثية ومشاريعهم في مجال التقنية والروبوت والذكاء الاصطناعي، كما تم استعراض مشروع «روبوت» لنقل عفش الأشخاص ذوي الإعاقة.

وكان المهرجان فرصة سانحة للطالب عبدالله السنان، من طلاب إحدى المدارس الأهلية، الحائز على المركز الرابع عالميا في مسابقة انتل ايسف في مجال الهندسة البيئية التي تقام بالولايات المتحدة الأمريكية، أن يقدم مشروعه الفائز للزوار وهو عبارة عن دراسة حول إزالة المركبات العضوية والهيدروكربونية من الماء باستخدام مادة مبتكرة ذاتية التنقية ذات قدرة مميزة لامتصاص المواد العضوية.

ويهدف المشروع بحسب الطالب السنان، إلى تكوين مادة مبتكرة مصنعة محليا ذاتية التنظيف لفصل الزيوت والمركبات العضوية من الماء بكفاءة عالية، طريقة فصل صديقة للبيئة، وتكلفة منخفضة، مشيرا إلى أن نتائج الدراسة توصلت إلى ارتفاع الكفاءة إلى٩٩٪ وانخفاض التكلفة بسبب تصنيعه محليا.

فيما قدم الطالب سعود العيسى، من إحدى مدارس الدمام الأهلية، مشروعا عبارة عن روبوت دمج تقنية الروبوتكس مع التكنولوجيا المستخدمة في المطارات الحديثة لتسهيل الحركة التشغيلية للمطارات وتوفير المال والجهد على المسافرين، ويقوم هذا الروبوت للجيل الجديد من المطارات بنقل الحقائب من على سيور العفش إلى عربات نقل الحقائب باستخدام التقنية.

وقال العيسى: على الرغم من التطور العلمي التكنولوجي المستخدم في المطارات الحديثة إلا أنه ما زال هناك عناء للمسافرين خاصة من ذوي الاحتياجات الخاصة في نقل واستلام الحقائب والأمتعة الخاصة بهم فور وصولهم لصالات الوصول المختلفة، مما يجبر الراكب على إحضار أحد العمال لاستلام الأمتعة في سلوك لا يليق مع مطارات القرن الواحد والعشرين.

وعن الجدوى الاقتصادية للمشروع أوضح العيسى، أنه لا أحد ينكر الدور البارز للروبوتات في هذا الوقت الحاضر، وبتطبيق هذا النموذج سوف تكون هناك تكنولوجيا جديدة تضاف إلى مطارات القرن الواحد والعشرين في تسهيل الحركة التشغيلية للمطارات، حيث يعمل على تطوير هذا الجهاز وتحويله إلى منتج تجاري.

وقدم الطالب يوسف بخرجي روبوتا يعنى باستخدام تقنية الروبوتيكس في تهذيب أرواق النخيل وجني ثماره.