نائب أمير الشرقية: الإعلام شريك في صناعة الوعي وواجبه مراعاة الحدود المهنية

نائب أمير الشرقية: الإعلام شريك في صناعة الوعي وواجبه مراعاة الحدود المهنية

السبت ٢ / ١١ / ٢٠١٩
نوه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، بالدور الهام الذي يؤديه الإعلام في صناعة الرأي، والتعريف بالشخصيات والمنجزات، مؤكدا أن الإعلام شريك في صناعة الوعي، وواجبه أن يراعي الحدود الأخلاقية والمهنية في كل ما يصدر عنه وعن منسوبيه، مبينا أن مواكبة التحولات التي شهدتها صناعة الإعلام تحدٍ على كافة المؤسسات الإعلامية العمل على تجاوزه، بتأهيل الكوادر الوطنية، وتمكين القدرات الشابة.

جاء ذلك خلال لقاء سموه بمكتبه بديوان الإمارة مؤخرا، رئيس مجلس إدارة دار اليوم الوليد بن حمد آل مبارك، ورئيس تحرير «اليوم» عمر الشدي، ومدير عام الدار حسن الهديب، والرئيس التنفيذي لشركة دار اليوم للإعلام نايف الجاسر.

كما اطلع سموه على ملخص عن الخطة الإستراتيجية لدار اليوم، وعدد من إصدارات الدار، متمنيا سموه للدار ومنسوبيها التوفيق.

من جهته، عبر رئيس مجلس إدارة دار اليوم الوليد بن حمد آل مبارك عن شكره وتقديره باسمه وباسم كافة أعضاء مجلس إدارة ومنسوبي دار اليوم لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، على ما تلقاه الدار من دعم واهتمام وحرص على مواكبة الدار للتطورات التي شهدتها صناعة الإعلام، مؤكدا أن هذا الدعم الكريم، أسهم في تحقيق الدار لعدد من التحولات، جعلتها سباقة على مستوى مختلف وسائل الإعلام.