ديربي جدة.. فرصة للتصحيح

ديربي جدة.. فرصة للتصحيح

الثلاثاء ٢٩ / ١٠ / ٢٠١٩
يعتبر ديربي جدة الذي يجمع الأهلي والاتحاد الخميس المقبل في قمة الجولة التاسعة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، فرصة مواتية لكلا الفريقين لترتيب الأوراق وتصحيح الأوضاع والعودة لسكة الانتصارات عبر الباب الكبير، لاسيما وأنهما يعيشان أزمة نتائج، خصوصا الاتحاد الذي تلقى أمس الأول الخسارة الثالثة على التوالي والخامسة في الدوري.

ولم تؤت التغييرات الفنية التي أجراها كل فريق أُكلها حتى الآن، فالأهلي أقال مدربه الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش بعد الجولة الثالثة، وأعاد مدربه القديم السويسري كريستيان جروس، ولكن المدرب رسب في الاختبار الأول عندما سقط أمام الحزم الذي لعب شوطا كاملا بعشرة لاعبين، وفي المقابل أنهى الاتحاد علاقته بمدربه الشيلي خوسيه سييرا بعد الجولة السابعة، وأسند المهمة للمدرب الوطني محمد العبدلي، ولكنه لم يكن أفضل حالا من جروس عندما سقط أمام أبها على ملعبه في جدة، ويخشى الرياضيون أن تُلقي نتائج قطبي جدة بظلالها على الحضور الجماهيري في القمة المنتظرة، فجماهير الأهلي لم يكن حضورها كثيفا منذ بداية الموسم بسبب اعتراضها على سياسة الاستقطابات التي أبرمتها الإدارة، وهذا العزوف الجماهيري أفقد النادي فرصة الحصول على مليوني ريال، بينما جماهير الاتحاد سارت على نفس النهج في المباراة الأخيرة أمام أبها التي لم يحضرها سوى 7324، وهو أسوأ حضور جماهيري للاتحاد هذا الموسم، بعد البداية الرائعة، ليخسر النادي فرصة الفوز بمليون ريال.